رحيل فلسطينى متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال فى الضفة الغربية
رحيل فلسطينى متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال فى الضفة الغربية

صرح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أمس الأحد، إن فلسطينيا رحل فى مستشفى إسرائيلى متأثرا بإصابته برصاص القوات الإسرائيلية فى الضفة الغربية قبل أسابيع.

وأعلن قراقع فى بيان صحفى "استشهاد الأسير الجريح رائد الصالحى (21) عاما، من مخيم الدهيشة فى بيت لحم فى قسم العناية المكثفة فى مستشفى هداسا عين كارم متأثرا بجراحة الحرجة التى أصيب بها لحظة اعتقاله".

ووصف قراقع فى بيانه رحيل الشاب "إنها جريمة بشعة مع سبق الإصرار ارتكبت بحق الأسير الصالحى من مخيم الدهيشه".

وتابع أن "جنود الاحتلال أطلقوا النار عليه مطلع الشهر الماضى عند مدخل المخيم، وأصابوه بعدة رصاصات فى البطن والكبد والفخذ وتركوه ينزف لمدة طويلة قبل نقلة بوضع حرج إلى مشفى هداسا عين كارم ليبقى تحت أجهزة التنفس الاصطناعى لنحو ثلاثة أسابيع إلى أن فارق الحياة عصر اليوم متأثراً بجراحة الخطيرة".

وحمّل قراقع "إسرائيل المسؤولية عن استشهاد الأسير الصالحي، متهما الاحتلال بإعدامه بإطلاق الرصاص الحى عند اعتقاله من مسافة صفر".

ولم يصدر تعقيب من الجهات الإسرئيلية على بيان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطيني.

المصدر : اليوم السابع