الزيارة الأولى لوفد حكومي إلى أبين منذ «تحريرها».. بن دغر: سنحارب الإرهاب ونعيد الإعمار
الزيارة الأولى لوفد حكومي إلى أبين منذ «تحريرها».. بن دغر: سنحارب الإرهاب ونعيد الإعمار

صرح رئيس الحكومة اليمنية اليوم الأربعاء، إن حكومته ستحارب الإرهاب في محافظة أبين (جنوب شرقي اليمن)، وستعيد الإعمار، إثر الحرب التي شهدتها المحافظة خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

 

وجاء ذلك خلال زيارته لأول مرة للمحافظة منذ تعيينه رئيساً للوزراء، ورافقه فيها كلاً من، وزراء المغتربين علوي بافقيه، والمياه العزي شريم، والثروة السمكية فهد كفاين، والأشغال العامة معين عبدالملك، والعدل جمال عمر، والتربية والتعليم عبدالله لملس، ونواب وزراء الداخلية اللواء على ناصر لخشع، والمالية منصور البطاني، والكهرباء مبارك التميمي، والاعلام حسين باسليم، وأمين عام مجلس الوزراء حسين منصور.

 

كما تُعد هذه الزيارة هي الأولى لمسؤول رفيع ووفد حكومي للمحافظة، منذ استعادة القوات الحكومية المسنودة بقوات التحالف العربي، سيطرتها على المحافظة من تنظيم القاعدة.

 

وحضر رئيس الوزراء عرضاً عسكرياً شاركت فيه عدد من الوحدات العسكرية والأمنية في المحافظة، حسبما قدمت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ».

 

وصرح إن «الدولة لن تسمح بأن يكون هناك أي ارهابي يسفك الدم ويزعزع سكينة المواطنين وسيتم محاربة كل التنظيمات الارهابية وسنطارد عناصرها أينما وجدت».

 

وأعلن «سوف نعيد البناء وإعمار ما دمرته حرب ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية».

 

وتفقّد بن دغر محلج القطن في زنجبار، وصرح «الحكومة ماضية في إعادة تأهيل المحلج ليعود للعمل بقدرته الإنتاجية السابقة، والاستفادة من الايدي المحلية الماهرة والمدربة التي كان يمثل لها مصدر دخل أساسي».

 

وأكد إن عودة محلج القطن يمثل بشرى كبيرة لمزارعي القطن في أبين، بعد توقفه الفترة الماضية بعد أن طالته أيادي التخريب والنهب للمعدات بسبب حرب الحوثيين.

 

وأردف «الحكومة ستضع حجر الأساس في الأيام القليلة القادمة لمحطة كهربائية ثلاثين ميغاوات لعاصمة المحافظة زنجبار والمديريات المجاورة، وسيتم رفد العملية التعليمة وقطاع الصحة وتعزيز الأمن والاستقرار من خلال عودة المحاكم والنيابات العامة وأقسام الشرطة».

 

وصرح «سوف نهتم بكل الفئات المجتمعية من الفلاحين وكذلك الصيادين، وسوف نقدم في المرحلة الأولى ١٠٠ قارب صيد مع المحركات، بتكلفة ١٠٠ مليون ريال يمني للصيادين المتضررين من الحرب».

 

وأعلن رئيس الوزراء «الحكومة رصدت الأموال لإعادة البنية التحتية التي دمرتها الحرب وكذلك الطرق العامة، وخاصة طريق أحور، المحفد وباتيس ويافع وجعار ولودر، وستعمل على تهيئة وإعادة ترميم ملعب ساحة الشهداء في أبين، ودعم المزارعين في دلتا ابين».

 

المصدر : المصدر اونلاين