مصدر عسكري رفيع : قيادة الْجَيْـش بدعم من التحالف تحضّر لعملية عسكرية ثانية في " أبين "
مصدر عسكري رفيع : قيادة الْجَيْـش بدعم من التحالف تحضّر لعملية عسكرية ثانية في " أبين "

تحضّر وحـدات الجيـش الوطنـي والمقاومة الشعبية لعملية عسكرية ثانية تحتوى السيطرة الكاملة على محافظة أبين - جنوب اليمن - بعد معلومات أمنية عن نشاط عسكري لتنظيم القاعدة ينوي استعادته سيطرته على المدن الرئيسية في المحافظة .

وصرح مصدر عسكري رفيع في زعامة المنطقة العسكرية الرابعة في تصريح لـ " المشهد اليمني " أن زعامة الجيش ممثلة بالمنطقة العسكرية الرابعة ستقوم بحملة عسكرية ثانية للسيطرة على المحافظة خصوصاً المناطق الريفية منها .

وأكد المصدر " أن الحملة تأتي بعد قرابة العام على حملة عسكرية سابقة قادها الحزام الأمني واستعاد أجزاء واسعة من المحافظة خصوصاً المدن الرئيسية كزنجبار وجعار ولودر إلا أن غالبية تلك القوات انسحبت وعادت للتمركز في مدينة عدن - جنوب اليمن - ومحيطها .

وأوضح المصدر " أن زعامة الجيش بدعم من الحكومة وقوات التحالف العربي ستظهّر أرياف المحافظة من أي تواجد لعناصر التنظيم .

وأشار المصدر " إلى أن لجنة أمنية متخصصة من قوات التحالف العربي وصلت قبل أيام إلى مدينة عدن للتنسيق ودعم جهود الحكومة والجيش في تنظيم تلك الحملة .

وأعلن المصدر " أن ألوية من قوات المنطقة العسكرية الرابعة ستحل في أرياف المحافظة خصوصاً تلك المناطق التي انسحبت منها قوات الحزام الأمني .

ونظمت قوات الجيش أمس الأول عرضاً عسكرياً في معلب " خليجي 20 " بساحل أبين بمدينة عدن ضم عدداً من الكتائب العسكرية الجديدة المحتمل مشاركتها في الحملة الأمنية .

والتقى قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء " فضل حسن " أمس الإثنين قائد ائتلاف المقاومة الشعبية في المحافظات الجنوبية " أديب العيسي " في إطار التعاون اوضح الجيش والمقاومة المحتمل أن تشارك بقوة في العملية العسكرية.

كما قابل رئيس الوزراء " أحمد بن دغر " اليوم الثلاثاء في مدينة عدن كلاً من محافظ أبين اللواء " أبو بكر حسين " ونائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء " صالح الزنداني " .

وأكد " بن دغر " في اللقاء " وأكد رئيس الوزراء خلال اللقاء أن الدولة ماضية بقوة في محاربة تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين وتجفيف منابعه ومطاردة عناصرهما أينما وجدوا. 

ولفت الى أن الحكومة تضع في أولوياتها تثبيت الأمن والاستقرار والسكينة العامة، وتسعى دائما لبذل أقصى ما يمكن لتحسين مستوى الخدمات الأساسية.. مشيرا الى المسؤولية الوطنية التي تقع على عاتق السلطة المحلية بمحافظة أبين وكافة قياداتها العسكرية والأمنية.

وبدأت أولى عمليات النقل العسكرية من مدينة عدن إلى محافظة أبين حيث استقرت قوات اللواء 103 مشاة في منطقة " جحين " بجبال العرقوب بالمحافظة .

وانتقلت قوات اللواء الخميس الماضي من مدينة عدن إلى " جحين " بالقرب من مدينة " لودر " - شرق المحافظة .

وزار قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء / فضل حسن و قائد اللواء 103 مشاه العميد / علي قملي اليوم الثلاثاء المواقع العسكرية المستحدثة في " جحين " لتفقد الجاهزية القتالية ووضع الخطط العسكرية الميدانية حسب مصادر مطلعة .

يأتي هذا بعد تزايد حوادث الاغتيالات خلال الأسبوعين الماضيين التي طالت رجال أمن في المحافظة بينهم إثنين من قوات الحماية الرئاسية وعقيد عسكري آخر وقع برصاص عناصر القاعدة في مديرية " الوضيع " بالمحافظة .

صور من تمركز قوات اللواء 103 في جحين بأبين

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏‏جبل‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏جبل‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏جبل‏، و‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

المصدر : المشهد اليمني