صور: حادث مروري يحول فرحة شاب بزواجه إلى أحزان على “طريق الموت”
صور: حادث مروري يحول فرحة شاب بزواجه إلى أحزان على “طريق الموت”

حوَّل حادث مروري وقع على طريق الحفيرة شمال المدينة المنورة، فرحة شاب بزواجه هذه الليلة إلى أحزان، بعدما فقد والدته وشقيقته وشقيقه في الحادث الذي يعتبر من سلسلة حوادث مرورية متكررة شبه أسبوعية على الطريق نفسه، والذي يربط اوضح عدة قرى ومحافظات شمال المدينة المنورة.
طريق الحفيرة، أو كما أطلق عليه الأهالي “طريق الموت” بسبب من فقدوهم من أبنائهم وأهلهم في حوادث مرورية مروعة على هذا الطريق، خصوصًا من مركز الحفيرة إلى المليليح؛ لكونه يشهد كثافة في حركة السير، فضلًا على هروب الشاحنات عن الطريق الرئيس وسلك هذا الطريق لتنقل إلى المحافظات والمناطق الأخرى، على الرغم من أنه ليس مهيَّأ للشاحنات؛ لكونه طريقًا زراعيًّا، إلا أن هروبهم تسبب في كثرة الحوادث المفجعة التي راح ضحيتها أبرياء، علاوةً على افتقاد الطريق لوسائل السلامة.
وتعالت أصوات أهالي القرى والمراكز المجاورة في مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاق #طريق_الحفيره_طريق_الموت للبحث عن حلول لهذه الطريق من قبل المسؤولين والجهات المعنية وإيقاف سفك الدماء من الحوادث المرورية التي يتّمت أطفالًا ورمَّلت نساءً كان آخرها رحيل ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، مطالبين بحلول عاجلة؛ حفظًا لسلامتهم وسلامة سالكي هذه الطريق.
وصرح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة “خالد بن مساعد السهلي” عن الحادث المروري الذي وقع قبل يومين: “تلقت حجرة العمليات بلاغًا في تاريخ “06 / 11 / 1438هـ” عند الساعة “٠٩:٤٩” مساء عن حادث مروري طريق الحفيرة، وتم توجيه ثلاث فرق إسعافية، وعند الوصول اتضح رحيل ثلاثة أشخاص هم الأم وابنها وابنتها، وتم نقلهم عن طريق النقل غير الإسعافي بحسب صحيفة سبق.

  

المصدر : مزمز