مظلة الثنائي المسيحي على قانون الانتخاب
مظلة الثنائي المسيحي على قانون الانتخاب

لوحظ ان الاجتماع الذي عقد مساء أمس في وزارة الخارجية أضفى مظلة الثنائي المسيحي " الحر" و"القوات اللبنانية" تكراراً على مشروع قانون الانتخاب المطروح عشية افطار بعبدا، علماً ان بعض الاوساط السياسية لا يجزم بعد بان الافطار سيكون المحطة النهائية الحاسمة لمسار التوافق الذي لا يزال يستلزم مزيداً من الجهود والاتصالات المتصلة بتفاصيل بارزة. 

 

وضم الاجتماع وزير الخارجية جبران باسيل والنواب جورج عدوان وابرهيم كنعان وآلان عون الذين ناقشوا التفاصيل العالقة في الصيغة الانتخابية الجديدة. وأفاد عدوان ان "الاجواء ايجابية ونحن والتيار الوطني الحر على ترتيب وثيق جداً". 

 

وصرح ان "الغيوم تتبدد وليست هناك عراقيل ونبحث عن ضوابط وضمانات لكل الافرقاء وليس لفريق معين". 

وتوقع ان يحمل لقاء بعبدا اليوم أجواء ايجابية " وسيفهم الجميع اننا نتوجه نحو الخطة الثابتة لاقرار قانون انتخاب جديد وأؤكد أكثر من أي وقت مضى ان قانون الانتخاب مشي".

 

اما العضو كنعان فحرص على ملاحظة "مغالطة كبيرة تصور كأن هناك طرفا وراء الطرح الاخير لقانون الانتخاب فيما الواقع مغاير وهو ان هذا الطرح ناجم عن مبادرة مشتركة ومنسقة والاقتراح موجود على طاولة التفاوض منذ أكثر من شهرين". وصرح إن "اجتماعنا ليس للاتفاق اوضح صحيفة الندى الحر والقوات اللبنانية على صيغة مشتركة بل نبحث في اجوبة ومواقف كل الاطراف الاخرين من إرسال المقاعد والعتبة والضوابط والتفاصيل الاخرى من اصلاحات وسواها". وأمل ان يحمل الافطار اليوم "دفعاً الى الامام".

المصدر : التيار الوطني