استطلاع:الفلسطينيون والإسرائيليون لا يتوقعون نجاح ترامب فى استئناف المفاوضات
استطلاع:الفلسطينيون والإسرائيليون لا يتوقعون نجاح ترامب فى استئناف المفاوضات

أوضحت نتائج استطلاع رأى مشترك احتوى فلسطينيين وإسرائيليين نشرت، الخميس، ضعف الآمال فى إمكانية نجاح الإدارة الأمريكية الجديدة، فى استئناف المفاوضات بين الجانبين.

وكشفت نتائج الاستطلاع الذى أجراه المركز الفلسطينى للبحوث السياسية والمسحية فى رام الله ومعهد تامى شتاتمير لأبحاث السلام فى جامعة تل أبيب، "أن أقل من عشرة % من الفلسطينيين وأكثر من الربع بقليل من الإسرائيليين يعتقدون أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب سيعمل على تجديد المفاوضات."

وأشارت النتائج إلى أن أغلبية من الإسرائيليين تبلغ 55 % تؤيد حل الدولتين فى حين تبلغ نسبة المؤيدين من الفلسطينيين 44 %."

وتشير هذه النتائج إلى انخفض لدى الطرفين منذ يونيو حزيران الماضى عندما كانت نسبة التأييد لحل الدولتين تبلغ 59 % من الإسرائيليين و51 % من الفلسطينيين.

وأوضح بيان النتائج أن "النسبة التى تؤيد حل الدولتين أكبر بكثير من نسبة الذين يؤيدون حلولاً بديله مثل حل الدولة الواحدة أو الكونفيدرالية."

وقال بيان النتائج "تبلغ نسبة تأييد هذين البديلين بين الإسرائيليين 24 % و28 % على التوالى وأكثر من الثلث بقليل بين الفلسطينيين، فى حين تؤيدهما الأغلبية بين العرب الإسرائيليين."

كما أوضحت النتائج "اتفاق الإسرائيليين والفلسطينيين فى وصفهم للتوجهات العامة للإدارة (الأمريكية )الجديدة، حيث تعتقد الغالبية من الطرفين أن رئاسة ترامب ستميل لتأييد إسرائيل فى الصراع بين الطرفين."

وتخلى ترامب أمس الأربعاء عن التزام أمريكى بحل للصراع الفلسطينى الإسرائيلى يقوم على إنشاء دولتين والذى يعتبر منذ فترة طويلة حجر الأساس للسياسة الأمريكية فى الشرق الأوسط لكنه حث رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو على كبح النشاط الاستيطانى.

وأظهر الاستطلاع غياب الثقة بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، وكشفت النتائج أن 86 % من الفلسطينيين عبروا عن عدم ثقتهم باليهود الإسرائيليين فى حين عبر 71 % من اليهود الإسرائيليين عن عدم الثقة بالفلسطينيين.

وأظهرت النتائج أن "66 % من اليهود الإسرائيليين يشعرون بالخوف من الفلسطينيين وأن هذه النسبة ترتفع إلى 72 % بين مستوطنى الضفة الغربية."

وتشير النتائج أيضا إلى "أن حوالى نصف اليهود الإسرائيليين يخافون من المواطنين العرب فى إسرائيل، وترتفع هذه النسبة بين مستوطنى الضفة الغربية إلى 60%."

ويشكل الفلسطينيون الذين يعيشون فى إسرائيل نحو عشرين % من عدد السكان.

أما فيما يتعلق بالفلسطينيين فقد أوضحت نتائج الاستطلاع "أن أقل من النصف (43 %) يقولون إنهم يخافون من اليهود الإسرائيليين بشكل عام ويقول 52 % إنهم يخافون من الجنود والمستوطنين المسلحين. أما بين العرب الإسرائيليين فإن 82 % لا يشعرون بالخوف من اليهود الإسرائيليين."

وقال المركز الفلسطينى للبحوث السياسية والمسحية فى بيان النتائج إن الاستطلاع أجرى فى ديسمبر كانون الأول 2016 بين عينة من 1270 فلسطينياً و1207 إسرائيليين.

وأضاف المركز أن نسبة الخطأ فى الاستطلاع الذى حمل عنوان (نبض الرأى العام الفلسطينى -الإسرائيلى :الاستطلاع المشترك) كانت ثلاثة %.

المصدر : اليوم السابع