عن محاكمة طفل البحيرة بتهمة التحرش.. خبير قانوني: القرار صدر سهوًا ولا يجوز مساءلته
عن محاكمة طفل البحيرة بتهمة التحرش.. خبير قانوني: القرار صدر سهوًا ولا يجوز مساءلته

البحيرة – أحمد نصرة:

مصراوي

صرح عصام مهنا، الخبير القانوني والمحامي أمام النقض والدستورية العليا إن قضية الطفل "محمد. س. م" 4 سنوات، والمتهم بالاعتداء على زميلته بالحضانة، سيكون مصيرها الحفظ لانعدام المسؤولية لدى المتهم.

وأعلن مهنا لــ"مصراوي": "القانون يتعامل مع الطفل من عمر يوم إلى 7 سنوات بوصفه عديم التمييز، لا مسؤولية قانونية عليه، ومن بعد السابعة وحتى الثامنة عشر يُعامل كحدث، مرجحًا أن يكون قرار الإحالة إلى المحكمة صدر عن سهو، وعدم انتباه لسن الطفل الذي لا يجوز مساءلته".

كان عماد عبداللا، محامي الطفل نفى ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي عن مثول موكله أمام محكمة أحداث دمنهور متهمًا في قضية تحرش بعد تقبيله لزميلته بالحضانة، موضحًا أن ما نُشر بعيد كل البعد عن الواقعة الحقيقية.

وأعلن عبداللا : "المشكلة الأساسية كانت خلافات عمل اوضح جدة الطفل التي تعمل بإحدى المدارس وأحد أعضاء مجلس الأمناء بنفس المدرسة، قام على إثرها الأخير بتحرير محضر ذكر خلاله عدة اتهامات كيدية من ضمنها أن الطفل اعتدى بالضرب على ابنته "م. م. ش" 4 سنوات بالحضانة، وجاء قرار النيابة بالإحالة إلى محكمة الجنح متضمنًا اسم الطفل ربما بسبب سهو أو خطأ ما، فأحالته محكمة جنح حوش عيسى إلى محكمة الأحداث للاختصاص.

وصرح "س. م" والد الطفل: "فوجئت بمحضر ضد ابني 4 سنوات مُحال إلى محكمة الجنح، مرفق به، تقرير طبي يفيد اعتدائه على الطفلة وإصابتها، فقدمنا شهادة ميلاد الطفل لقاضي الجنح فأحاله إلى محكمة الأحداث، ولمّا رآه القاضي استغرب وضحك، ولفت إلى أن المحامين شالوا الطفل وهللوا وهم الذين حرفوا القصة.

المصدر : الموجز