السودان يتهم الإخوان بالتسبب في شائعة انسحاب القوات من الْيَـمَـن
السودان يتهم الإخوان بالتسبب في شائعة انسحاب القوات من الْيَـمَـن

اتهمت مصادر سودانية، لم تكشف عن هويتها، لصحيفة “الحياة” اللندنية، أعضاء تابعين لجماعة “تنظيم الإخوان”، بالوقوف وراء الشائعات المتعلقة بسحب القوات السودانية من اليمن، لضرب العلاقات السودانية .

وكان عدد من أعضاء مجلـس النـواب السوداني، وفقا لصحيفة “أخبار اليوم” السودانية، طالبوا بضرورة سحب القوات السودانية المشاركة مع “التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية”، في حربها مع جماعة “أنصار الله” في اليمن.

وقالت تلك المصادر إن “من أطلق تلك الشائعات، كان يسعى لتخفيف الضغط على الميليشيات الحوثية، التي تعاني من ضربات متلاحقة، من التحالف آخر مصرع صالح الصماد.

وأوضحت أن تلك الأنباء بدأت في الظهور أوائل شهر أبريل الماضي، وروج لها نائبان في مجلـس النـواب، ينتميان لحركة “الإصلاح الآن”، التي تعتبر أحد أذرع الإخوان المسلمين في السودان، بحسب قول مصادر الصحيفة.

وأضافت المصادر للصحيفة السودانية: “بدأت تلك الأنباء عن طريق صحفية سودانية، ثم نقلها برلماني يمثل كتلة برلمانية (كتلة التغيير)، الذي أصدر بيانا بخلاف رغبة أعضاء مجلـس النـواب تأييدا لما طالب به نائبا حركة الإصلاح.

واستطردت المصادر: “ثم بدأت منصات إعلامية سودانية محسوبة على تيارات الإخوان، في تلقف الأخبار وتناقلها، وإعداد تقارير مفبركة عن وجود خلافات سعودية سودانية، أدت لانسحاب السودان من التحالف وإعادتها القوات من اليمن”.

وكان العميد الركن الأمين يوسف إبراهيم، ضابط ارتباط القوات السودانية في التحالف العربي، قد صرح في مقابلة مع فضـائية عربية، إن قوات بلاده “ستبقى موجودة (في اليمن) حتى تحقيق الهدف الذي جاءت من أجله”.

وتابع: “أوكد أن القوات السودانية المشاركة في العمليات العسكرية لاستعادة الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، موجودة في الميدان، وتقاتل بشراسة حتى هذه اللحظة، والهدف الذي أتينا من أجله سنحققه مع إخواننا في الشرعية والتحالف”.

فيتو
وكالات

المصدر : النيلين