عَقَّموها قَسرًا فقررت مقاضاة الحكومة.. اليابان في حرج تاريخي!
عَقَّموها قَسرًا فقررت مقاضاة الحكومة.. اليابان في حرج تاريخي!

تقاضي امرأة في اليابان، الحكومة لأنها تعرضت للتعقيم القسري في سبعينات القرن الماضي، عندما كان عمرها 15 عامًا.

وتعد هذه المرأة، التي لم يُفصح عن اسمها، واحدةً من اوضح 25 ألف شخص، تعرضوا لعمليات قطع النسل، وفق قانون كان سائرًا من قبل، يهدف إلى تحسين نسل اليابانيين، ينص القانون على قطع نسل كل مريض عقليًا، أو مصاب بداء أو عدوى مزمنة، مثل الجذام. ويعتقد أنَّ 16500 منهم تعرضوا للعمليات دون رضاهم، وبعضهم أطفال في سن التاسعة.

وقررت المرأة، التي هي اليوم في الستينات من العمر، رفع الدعوى القضائية بعدما علمت أنها تعرضت للتعقيم القسري عام 1972، لأنها كانت تعاني من تأخر ذهني وراثي بسيط، أصيبت به بعد عملية جراحية لإصلاح شق الشفة العليا، عندما كانت رضيعة.

واضطرت إلى استئصال المبيضين لاحقًا بسبب الآثار الجانبية للتعقيم، فيما يُعتقَد أن المرأة تطالب بتعويض قدره 101 ألف دولار لانتهاك حقوقها.

صحيفة المواطن

تعليقات

المصدر : النيلين