شباب متطوعون ينظفون الألواح الشمسية في منازل «حتا»
شباب متطوعون ينظفون الألواح الشمسية في منازل «حتا»

أطلق مجلس دبي للشباب، برعاية ودعم هيئة كهرباء ومياه دبي (يوا)، مبادرة تطوعية للشباب، لتنظيف الألواح الشمسية أعلى أسطح المنازل في منطقة حتا، في إطار دعم مبادرة «يوم لدبي»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، والتي تهدف إلى ترسيخ روح التطوع اوضح أفراد المجتمع.

عرض الوعي

صرح عضو مجلس دبي للشباب مدير المبادرة، حمد رجب، إن هذه المبادرة تؤكد حرص الشباب على الحفاظ على البيئة، واستدامة الموارد للأجيال القادمة، وتهدف إلى عرض الوعي في المجتمع واوضـح الشباب بأهمية الحفاظ على البيئة نظيفة ومستدامة.

وأكد ضرورة تنظيف الألواح الشمسية بما يرفع قدرتها الإنتاجية أربعة أضعاف، مقارنة بقدرتها حال عدم تنظيفها لفترة طويلة، وبالتالي الإسهام في تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، لافتاً إلى أن مشاركة الشباب في هذا العمل التطوعي يؤكد التزام الشباب الإماراتي بدعم جهود دبي، لتكون المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم.

وشارك في المبادرة 50 متطوعاً، زاروا منازل مختلفة في حتا لتنظيف الألواح الشمسية، التي تم تركيبها ضمن مشروع هيئة كهرباء ومياه دبي فوق أسطح المنازل في منطقة حتّا للمواطنين مجاناً، بالاعتماد على أنظمة ولوائح مبادرة «شمس دبي»، بما يسهم في دفع عجلة الاستدامة البيئية، وجعل دبي واحدة من أكثر المدن استدامةً في العالم.

وأكد العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، حرص الهيئة على تعزيز مفهوم الاستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية في إمارة دبي والدولة، كما تتبنى الهيئة استراتيجية واضحة لترسيخ قيم المسؤولية المجتمعيّة، وحماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة.

وتابع أن «مبادرة تنظيف الألواح الشمسية في منطقة حتا تأتي ضمن مبادراتنا في مجال المسؤولية المجتمعية التي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من خطتنا الاستراتيجية، وفق منهجية من العمل المؤسسي المتكامل لخدمة المجتمع».

وأعلن الطاير: «نحرص على تعزيز دور الشباب وإشراكهم في مسيرة التنمية المستدامة والشاملة، التي تشهدها دبي والدولة، ولا ندخر جهداً في توفير الدعم اللازم للشباب لتوجيه طاقاتهم، وتمكينهم من استكشاف فرص جديدة، وإعداد أجيال مؤهلة لديها التمكن على الابتكار والإبداع والريادة، مستنيرين بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن (الشباب هم قوة الأوطان وأملها في بناء غد أفضل، حيث ترقى برقيهم الأمم، ويبنى المستقبل بطاقاتهم وقدراتهم ومهاراتهم، وبسواعدهم ينجز التقدم وبثبات نحو غد مزدهر لأجيالنا الحالية والمقبلة)».

من جهته، ثمّن الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عبدالله البسطي، جهود الجهات المنظمة للفعالية ودعمها لمبادرة «يوم لدبي»، بما يترجم توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في تعزيز ثقافة التطوع والارتقاء به، بتفعيل مبدأ المشاركة الإيجابية اوضح أفراد المجتمع، وحثهم على التكامل والترابط، من خلال مشاركة خبراتهم ومعارفهم، فضلاً عن استثمار مهاراتهم وطاقاتهم لتحفيزهم على العمل التطوعي، بما يتناسب وتطلعات دبي والخطط والاستراتيجيات التي ترمي إلى خلق مجتمع متوافق ومتعاضد.

وصرح البسطي، إن «هذه الفعالية تجسد قيم مبادرة (يوم لدبي) الداعية إلى استثمار الوقت والجهد في الأعمال التطوعية المبتكرة لتحسين حياة الناس، وإحداث تبديل سلوكي يجعل التطوع جزءاً من نمط الحياة والخيارات اليومية لمجتمعنا، يمثل العمل التّطوعي ركيزة أساسية لرفعة الوطن وتطور المجتمعات، ونشر قيم التعاون والترابط اوضح الناس، كما أن ثقافة العمل التطوعي تعتبر مقياساً لتطور وتحضر المجتمع وأحد محركات التنمية المجتمعية».

المصدر : الإمارات اليوم