حاكم أم القيوين: محمد بن زايد رجل السلام والحكمة ونصرة المظلوم
حاكم أم القيوين: محمد بن زايد رجل السلام والحكمة ونصرة المظلوم

وجّه صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، الشكر والتقدير إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مثمناً دور سموه القيادي في نهضة ومسيرة دولة الإمارات، ومؤكداً أنه رجل السلام والمحبة ونصرة المظلوم.


حاكم أم القيوين:

- «شكراً.. محمد بن زايد على كل ما قمت به تجاه دينك ووطنك وشعبك وشعوب الأمتين العربية والإسلامية».

- «أخي محمد بن زايد رجل الحكمة.. أنت جدير بالشكر والحب والتقدير والتكريم، وأنت قوة الوطن وفخر الأجيال».


ولي عهد أم القيوين:

- «رسالة محمد بن راشد لأخيه محمد بن زايد تثبت مدى ما يجمع أصحاب السمو من ترابط في ظل البيت المتوحد».

- «دولة الإمارات وصلت إلى مكانة عالمية مرموقة بفضل ما يبذله محمد بن زايد من جهود على المستويات كافة».

وصرح سموه في كلمة بمناسبة مبادرة «شكراً محمد بن زايد»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لدعوة أبناء وبنات دولة الإمارات والمقيمين على أرض زايد الخير والعطاء، إلى تقديم الشكر والعرفان والولاء إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن شعب الإمارات، بأطيافه كافة، يكنّ الحب والتقدير والولاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لإسهامه ودوره الكبير والبنّاء في نهضة الإمارات، والحفاظ على مكتسبات الدولة.

وأعلن سموه أن «هذا ليس بغريب على من عاش وتربى على يد حكيم العرب، المغفور له بإذن الله تعالى، المؤسّس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وهو يبذل الغالي والنفيس من أجل رقي ورفعة الإمارات وإسعاد شعبها. لا ننسى مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد الإنسانية على المستويين المحلي والعالمي، التي لا تعتبرّ ولا تحصى. فشكراً محمد بن زايد، لأنك أكملت هذه المسيرة، مسيرة زايد الخير والعطاء والنماء. شكراً.. محمد بن زايد، لأنك رجل المواقف والبناء والتطور.

شكراً.. محمد بن زايد، لأنك رجل السلام والمحبة ونصرة المظلوم. شكراً.. محمد بن زايد، لأنك رجل الحق والعدالة والإحسان. شكراً.. محمد بن زايد، لأنك رجل الفرح والتسامح والخير. شكراً.. محمد بن زايد، لأنك رجل الانفتاح والتطور والتنمية والحضارة. شكراً.. محمد بن زايد، على كل ما قمت به تجاه دينك ووطنك وشعبك، وشعوب الأمتين العربية والإسلامية».

وختم صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، كلمته قائلاً: «شكراً لك أخي محمد بن زايد، رجل الحكمة، على المحافظة على نهج المغفور له المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، فأنت جدير بالشكر والحب والتقدير والتكريم، وأنت قوة الوطن وفخر الأجيال».

كما ثمّن سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، مبادرة «شكراً محمد بن زايد»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتوجيه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تقديراً وعرفاناً بجهوده في خدمة الوطن.

وصرح سمو ولي عهد أم القيوين: «إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يبذل الغالي والنفيس من أجل رفعة الإمارات وسعادة شعبها وخدمة قضايا أمته، وامتد عطاؤه إلى كل المحتاجين في مختلف أنحاء الإمارات، سائراً على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه».

وأكد سموه أن دولة الإمارات وصلت بفضل ما يبذله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، من جهود على المستويات كافة، إلى مكانة عالمية مرموقة، بفضل حنكته وحكمته. واستحق ما تلقّاه من إشادة من جميع دول العالم. وأوضح سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، أن «رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تثبت للجميع مدى ما يجمع أصحاب السمو الشيوخ من ترابط في ظل البيت المتوحد»، مؤكداً أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، آثر أن يكون الرابع من يناير هذا العام، مناسبة ليقدم أبناء الإمارات حبهم وعرفانهم لقائد عظيم، وهب نفسه لرفعة وطنه وتقدمه.

المصدر : الإمارات اليوم