مسؤول جنوبي: جوبا مدينة للخرطوم بـ(1.3) مليار دولار من أموال النفط
مسؤول جنوبي: جوبا مدينة للخرطوم بـ(1.3) مليار دولار من أموال النفط

كشف نائب وزير مالية دولة جنوب السودان السابق ماو أمبروز ثيك أن بلاده لا تزال مدينة لدولة السودان بمبلغ “1.3” مليار دولار كجزء من اتفاقية وقعت في العام 2012 اوضح الدولتين لإنهاء نزاعاتهما بشأن مسائل النفط.

وصرح امبروز في تصريحات لوكالة “رويترز” قبل مغادرته منصبه الوزاري، الذي أقيل منه مؤخراً إن هذا الرقم يعادل ثماني سنوات من عائدات النفط في جنوب السودان.

وحصل جنوب السودان على حصة الأسد من النفط عندما انفصل عن السودان في عام 2011، إلا أن طريق التصدير الوحيد هو عبر شبكة الأنابيب التي تمر بالأراضي السودانية، مما أدى إلى نزاعات اوضح البلدين بسبب التسعيرة.

وفي 2012 أوقفت دولة جنوب السودان إنتاجها النفطي بعد أن فشل الاتفاق مع السودان على دفع رسوم تصدير النفط الخام من حقول النفط، ولكن بعد سلسلة من المفاوضات، وافق جنوب السودان على دفع “3” مليارات دولار إلى الخرطوم في أعقاب اتفاق وقعه البلدان 2012.

ووفقاً لنائب وزير المالية السابق فإن دولة الجنوب لا تزال مدينة لحكومة السودان بمبلغ “1.3” مليار دولار من المبلغ المتفق عليه 2012.

وصرح وزير النفط في حكومة جوبا إيزكيل جاتكوث إن بلاده تأمل في أن تستفيد من الارتفاع العالمي في أسعار البترول لرفع الاقتصاد الذي أضعفته أربعة أعوام من الحرب الأهلية التي أدت إلى تمنع إبتكار البترول في البلاد، وأشار إلى أن سعر النفط بدأ في الارتفاع بشكل جيد، وقد يصل سعر البرميل إلى “65” دولاراً، وصرح “نحن في جنوب السودان نحتفي بهذا الارتفاع”.

الخرطوم: إنصاف العوض
صحيفة الصيحة

تعليقات

المصدر : النيلين