بكري: البلاد مفتوحة بمواردها الغنية أمام الاستثمارات الأمريكية
بكري: البلاد مفتوحة بمواردها الغنية أمام الاستثمارات الأمريكية

صرح العضو الأول لرئيس الجمهورية، الفريق أول ركن بكري حسن صالح، رئيس مجلس الوزراء القومي، إن أبواب البلاد مفتوحة بمواردها الغنية لكل المستثمرين الأمريكيين. والتقى بكري بوفد رجال الأعمال الأمريكي التابع للمجلس التنفيذي للشركات الأمريكية المعني بأفريقيا.
وصرح وزير الدولة بالخارجية، عطا المنان بخيت، يوم الأربعاء، عقب اللقاء، إن زيارة الوفد تشغل امتداداً للحوار الجاري اوضح البلدين الذي حقق نجاحاً في جوانبه السياسية والأمنية، والآن يتقدم في المجال الاقتصادي الذي سيدفع بالعلاقات إلى الأمام في المجالات كافة.
وأكدت رئيسة الوفد، فلوري ليزا، رغبة الشركات الأمريكية في الاستثمار بالبلاد عقب رفع العقوبات الاقتصادية، خاصة في مجالات النفط والتعدين والزراعة والثروة الحيوانية والنقل البحري والنهري والطيران والبنيات التحتية.

حوار واسع
وقالت ليزا إن الزيارة جاءت بعد حوار واسع مع الشركات الأمريكية التي أثبتت وجود فرص استثمارية كبيرة في السودان، مشيرة إلى التمثيل العالي للشركات الأمريكية من خلال الوفد، وأن الشركات أبدت استعدادها للعمل المباشر مع نظيراتها السودانية.
وأشارت إلى أن رجال الأعمال سيستمرون في الحوار مع الحكومة الأمريكية والحكومة السودانية من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بما يعزز التواصل لإقامة علاقات طبيعية لمصلحة البلدين والشعبين.
من جهته صرح المدير التنفيذي لمجموعة شركات “سوداتل”، طارق حمزة، إن الوفد يمثل أول بعثة تجارة للسودان بعد رفع العقوبات الأمريكية، مشيراً إلى أن الحوار بدأ منذ أبريل 2016 عبر مجموعة “سوداتل”.

سونا.

تعليقات

المصدر : النيلين