استئناف محادثات السلام السورية بجنيف واستمرار غياب الوفد الحكومى
استئناف محادثات السلام السورية بجنيف واستمرار غياب الوفد الحكومى

استؤنفت محادثات لإنهاء الحرب الدائرة فى سوريا منذ ست سنوات، اليوم الأربعاء، دون أن تظهر دلائل على عودة وفد الحكومة السورية إلى المفاوضات الجارية فى جنيـف بعد أن انسحب منها الأسبوع الماضى، وصرح مصدر مقرب من فريق التفاوض الحكومى لرويترز إن الوفد ما زال فى دمشق اليوم.

وبدأت المحادثات الأسبوع الماضى وبعد بضعة أيام لم يتحقق فيها تقدم يذكر صرح وسيط الأمم المتحدة ستافان دى ميستورا إن وفد الحكومة بقيادة بشار الجعفرى عاد إلى دمشق "للتشاور".

وكان دى ميستورا يتوقع أن تستكمل المحادثات "نحو يوم الثلاثاء" لكن الجعفرى غادر جنيـف يوم السبت وصرح إنه قد لا يعود لأن المعارضة أعلنت أن الرئيس السورى بشار الأسد لا يمكنه القيام بدور فى حكومة انتقالية مستقبلية.

ولم يوضح مسؤولون سوريون بعد ما إذا كان الجعفرى سيعود للمحادثات لكن يحيى العريضى المتحدث باسم المعارضة صرح يوم الاثنين إن مقاطعة الحكومة تشغل إحراجا لروسيا التى تحرص على إنهاء الحرب عن طريق التفاوض.

ووصل فريق المعارضة إلى مقر الأمم المتحدة فى جنيـف صباح اليوم لاستئناف المحادثات مع دى ميستورا الذى تجاهل التعليق مساء أمس الثلاثاء عندما سئل عن غياب وفد الجعفرى.

وقام دى ميستورا بجولات مكوكية خلال جلسات الأسبوع الماضى اوضح ممثلى الطرفين الذين لم يجتمعوا وجها لوجه. ويعتزم مواصلة الجولة حتى يوم 15 ديسمبر .

المصدر : اليوم السابع