الأرجنتين: توقف محاولة إنقاذ طاقم غواصة عسكرية بعد 15 يوما على اختفائها
الأرجنتين: توقف محاولة إنقاذ طاقم غواصة عسكرية بعد 15 يوما على اختفائها
أعلنت البحرية الأرجنتينية عن وقفها مهمة الإنقاذ لأفراد طاقم الغواصة (إيه.آر.إيه سان خوان) بعد أن خسرت في 15 تشرين الثاني/نوفمبر دون أن تصدر نداء استغاثة. وكان لدى الغواصة احتياطي من الهواء يكفيها لمدة سبعة أيام فقط عندما أبلغت آخر مرة عن موقعها وعن تسرب مياه إلى داخلها عبر أنبوب شفط الهواء. واعتبر المتحدث باسم البحرية الأرجنتينية أنه حتى لو استمرت عملية الانقاذ لن يجدوا بشرا على قيد الحياة لانقاذهم.

أعلن المتحدث باسم البحرية الأرجنتينية إنريكي بالبي إن بلاده أوقفت مهمة إنقاذ أفراد طاقم غواصة مكون من 44 شخصا كانت قد اختفت قبل 15 يوما، غير أن البحرية ستواصل جهودها من أجل تخصيص موقع الغواصة بالاستعانة بمساعدة دولية.

وكان لدى الغواصة (إيه.آر.إيه سان خوان) احتياطي من الهواء يكفيها لمدة سبعة أيام عندما أبلغت آخر مرة عن موقعها يوم 15 تشرين الثاني/نوفمبر. وصدرت أوامر للغواصة بالعودة إلى قاعدة بحرية في (مار ديل بلاتا) بعد أن أبلغت عن تسرب مياه إلى داخلها عبر أنبوب شفط الهواء.

وصرح بالبي في مؤتمر صحفي أمس الخميس "انقضى أكثر من ضعف عدد الأيام التي كان من الممكن إنقاذ الطاقم خلالها... وإذا واصلنا البحث فلن نجد بشرا لإنقاذهم".

وانتقد أفراد من أسر الضحايا الحكومة لوقف عملية البحث ولسوء عملية التواصل.

وصرح لويس تاجليابييترا الذي كان إبنه على الغواصة إن حوالي 12 أسرة لم تعرف بأمر وقف مهمة الإنقاذ إلا من خلال مؤتمر صحفي على التلفزيون.

وأعلن لقناة (تي.إن) التلفزيونية أن الحكومة كانت شديدة البطء أيضا في إعلان أن المياه التي دخلت الغواصة سببت عطلا كهربائيا، وهو ما أكدته البحرية يوم الاثنين.

وكانت البحرية قد نوهت في 23 تشرين الثاني/نوفمبر أن منظمات دولية رصدت ضوضاء ربما كانت نتيجة إنفجار داخلي، وذلك في نفس اليوم الذي خسرت فيه الاتصال بالغواصة.

وتشبثت بعض الأسر بالأمل في حدوث معجزة وأخذت تنظم صلوات جماعية.

وصرح بالبي إن عملية البحث شاركت فيها 28 سفينة وتسع طائرات و4000 فرد من 18 دولة وجرت على مساحة 557 ألف ميل بحري.

وأعلن "رغم ضخامة حجم بحثنا، لم نتمكن من العثور على الغواصة".

فرانس 24/أ ف ب

عرضت في : 01/12/2017

المصدر : فرانس 24