«الحزام الأمني» تحتجز رئيس المجلس الأعلى للحراك في الضالع المعارض لـ«الزُبيدي»
«الحزام الأمني» تحتجز رئيس المجلس الأعلى للحراك في الضالع المعارض لـ«الزُبيدي»

احتجزت قوات من الحزام الأمني الموالية للإمارات مساء اليوم الخميس، قيادياً رفيعاً في الحراك الجنوبي، في منطقة الحبيلين بمحافظة لحج (جنوبي اليمن)، حسبما صرح مصدر.


وذكر المصدر المقرب من القيادي خالد مسعد الفهد لـ«المصدر أونلاين»، إن القوات الأمنية أوقفت الفهد في إحدى النقاط في الحبيلين، اثناء عدوته من مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي لحج)، في طريقه إلى الضال (شمال لحج).


وأعلن «خالد مسعد ومرافقيه اقتيدوا الى معسكر الحزام الأمني».


وصرح إن قوات الحزام الأمني لم تذكر أسباب توقيف القيادي البارز في الحراك الجنوبي، بصورة مفاجئة.


وبحسب المصدر فإن خالد مسعد هو رئيس المجلس الأعلى للحراك في محافظة الضالع، وأحد قيادات المقاومة الجنوبية، ويعارض ما يُسمى بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي»، الذي يرأسه عيدروس الزُبيدي وتدعمه الإمارات.

المصدر : المصدر اونلاين