حاكم الشارقة يشهد مراسم «يوم الشهيد»
حاكم الشارقة يشهد مراسم «يوم الشهيد»

شهد صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، قبل ظهر أمس، مراسم «يوم الشهيد» في الإدارة العامة للحرس الأميري بالشارقة.

وجرت مراسم «يوم الشهيد» بتنكيس العلم، ووقوف صاحب السموّ حاكم الشارقة، وسموّ ولي عهد الشارقة، دقيقة صمت ودعاء، تخليداً لذكرى شهداء الوطن الأبرار، الذين قدموا أرواحهم الطاهرة في الدفاع عن الوطن، والذود عن حياضه، وابتهل سموّه بالدعاء للمولى عز وجل، أن «يرحم شهداء الوطن، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان».

وعقب ذلك، رفع علم دولة الإمارات، وعزف السلام الوطني، من قبل الفرقة العسكرية لأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة. ويصادف 30 من نوفمبر من كل عام ذكرى «يوم الشهيد»، امتثالاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، باعتبار يوم 30 من نوفمبر يوماً للشهيد، تخليداً وعرفاناً بتضحيات وعطاء شهداء الوطن، الذين قدموا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات خفاقة عالية، وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية.

وكان صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، افتتح، صباح أمس، المبنى الجديد للإدارة العامة للحرس الأميري، التابع للقيادة العامة لشرطة الشارقة، الواقع في قصر البديع العامر.

وتجوّل سموّه في أروقة وأقسام المبنى، واستمع إلى فسر من مدير عام الإدارة العامة للحرس الأميري، العقيد جاسم محمد الخيّال، حول مكونات المبنى من إدارات وأقسام وأفرع وقاعات.

وزار سموّه قسم العمليات، كما اطلع على القاعات التدريبية الخاصة بالإدارة، ثم توجه بعد ذلك إلى فرع الإعلام والعلاقات العامة، وقسم الاستراتيجية وتطوير الأداء.

المصدر : الإمارات اليوم