مساعد خامنئي يكشف عن توجه قوات الأسد نحو الرقة قريبا
مساعد خامنئي يكشف عن توجه قوات الأسد نحو الرقة قريبا

صرح مساعد كبير للزعيم الأعلى الإيراني، الجمعة، إن قوات الحكومة السورية سوف تتقدم قريبا للسيطرة على مدينة الرقة التي انتزعت قوات تدعمها الولايات المتحدة السيطرة عليها من تنظيم الدولة الشهر الماضي.


واتهم علي أكبر ولايتي الولايات المتحدة بالسعي لتقسيم سوريا إلى قسمين بنشر قوات أمريكية إلى الشرق من نهر الفرات.


وصرح في تصريحات تلفزيونية خلال زيارة لبيروت "سنشهد في القريب العاجل تقدم قوات الحكومة... في سوريا وشرق الفرات وتحرير مدينة الرقة".


وكانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن وتضم فصائل كردية وعربية أعلنت في الشهر الماضي النصر في الرقة المعقل الرئيسي السابق لتنظيم الدولة في سوريا وذلك بعد شهور من القتال بمساعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.


وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية التنظيم في شرق سوريا أيضا بالاستعانة بضربات جوية وقوات خاصة أمريكية.


وركز الهجوم المدعوم من واشنطن ضد التنظيم في دير الزور على المنطقة التي تقع شرقي النهر الذي يشق المحافظة الغنية بالنفط إلى شطرين.


ويشن جيش النظـام السـوري مدعوما بغطاء جوي روسي وفصائل تدعمها إيران هجوما على التنظيم في المنطقة وأغلب عملياته غربي النهر.


ويعقد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والجيش الروسي اجتماعات لتفادي الاشتباك اوضح طائرات وقوات البلدين.


وبعد سيطرتها على الرقة صرحت قوات سوريا الديمقراطية إن أهل المدينة التي تقطنها أغلبية عربية سيقررون مصيرهم في إطار نظام "لا مركزي اتحادي" ديمقراطي.


وتعهدت القوات التي تهيمن عليها فصائل كردية بحماية "حدود المحافظة (الرقة) ضد جميع التهديدات الخارجية" وتسليم السيطرة إلى مجلس مدني من المدينة.


لكن دمشق صرحت في الأسبوع الماضي إنها تعتبر الرقة "محتلة" إلى أن يسيطر عليها الجيش السوري.


ومع قرب هزيمة تنظيم الدولة في سوريا يظهر التنافس اوضح القوات السورية والقوات الكردية كنقطة شائكة قد تدخل الولايات المتحدة في دبلوماسية أشد تعقيدا مع روسيا.


وتأمل الجماعات الكردية الرئيسية في سوريا في مرحلة جديدة من المفاوضات لتعزيز مناطقها التي تتمتع بالحكم الذاتي في الشمال.

المصدر : عربي 21