كنعان : زرت معراب في سياق التقييم المشترك ونعرف مع العهد معنى ان الرئاسة رئيس لا صلاحيات
كنعان : زرت معراب في سياق التقييم المشترك ونعرف مع العهد معنى ان الرئاسة رئيس لا صلاحيات

العضو ابراهيم كنعان ل "المنار":
- السنة الاولى من العهد حملت قانون انتخاب جديد وموازنة وشراكة وميثاقية وسلسلة رتب وأحكام قضائية في قضايا اساسية عمرها سنوات
- من حق المواطن ان يلمس المتغيرات وهي ستأتي في ضوء الإصلاح الذي بدأ ويؤسس لتغيير جذري وفعلي في السنة الثانية من العهد
- نتيجة قانون الانتخاب الحالي ستحددها خيارات الناس وارادتهم في اختيار من يرونه مناسباً
- نقبل كتيار وطني حر بالنتيجة التي تفرزها الانتخابات وقانون الانتخاب الحالي يربحنا شراكة فعلية وحضوراً افعل في المجلس النيابي
- ما قد نخسره في بعض الدوائر التي نمثلها منذ العام 2005 سنربحه في دوائر أخرى لم نتمثل فيها من قبل
- الآمال كبيرة على الرئيس عون الذي هو رجل مناضل واستثنائي على المستويين المسيحي والوطني
- الرئيس عون اثبت ان الرئاسة رئيس وليست مجرد صلاحيات
- هناك خطوات ثابتة للعهد تسير بالأمور نحو الأمام وسط إصرار بالتغلّب على الصعوبات والتحديات.
- الإصلاح ليس نزهة بل رؤية تقوم على وضع المداميك الأساسية له ومن بينها موازنة إصلاحية
- خلفية سياسية للحرب التي توجة على وزارة الطاقة وهناك من يتعاطى مع التكتل كجسم غريب عن منطق تقاسم قالب الجبنة الذي كان سائداً طوال سنوات
- نحن مع مرور كل الصناديق والمجالس والمؤسسات بالمناقصات والبعض استيقظ اليوم على المال العام بينما كان شريكاً في صرف 177 مليار منذ العام 1993
- إرادة الإنجاز كبيرة لدينا وعلى من يوجّه الينا الاتهامات أن يكون قد قدّم نموذجاً افضل منا في العمل المؤسساتي
- بعض الجهابزة المنظرين في قطوعات الحسابات وافقوا على تسويات على المال العام منذ العام 1992 ونحن مررنا موازنة بلا ابراء ذمة الحكومات المتعاقبة
- زرت معراب اليوم والتقيت رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع
- العلاقة الاستراتيجية مع القوات لا عودة فيها الى الوراء هدفنا من العمل السياسي ليس تحقيق مكاسب سلطوية
- زيارتي اليوم لمعراب تشكّل بداية تقييم مشترك ومسار معالجة للمرحلة الأخيرة من العلاقة
- التيار والقوات حريصان على العلاقة بينهما وهناك شكاوى من الجهتين ولا بد من إعادة قراءة التفاهم لنعرف اين اصبنا وأين اخطأنا
- رداً على سؤال عن العلاقة اوضح التيار والقوات: اشتدي يا أزمة تنفرجي
- المبدأ هو التحالف الانتخابي مع القوات ولكن هذه المسألة خاضعة للمصلحة الانتخابية وفقاً للنظام النسبي
- التيار والقوات جزء من مجتمع ديموقراطي ولهما الحق في التفاهم والتنافس من دون التخاصم
- انتم لم تتغيروا وهمكم الاول هو لبنان
- لا عقدة لدينا في الدفاع عن المسيحيين لأنهم ظلموا واذا شعر بعض المسلمين بالاحباط فالتيار سيتصدى له
- في عز الخلاف انشأنا محطة كهرباء في المنطقة ومشروع تخزين نفط وعملنا بخطوط الغاز لكن اكثر من مليار دولار اوقفتها السياسة وعادت اليوم
- ما يحقق مصلحة الناس ليس الخدمات الفردية على اهميتها بل المشاريع الكبرى التي تحقق الازدهار وهذا ما نريد مساعدتكم بها
- يحاربوننا بقانون الانتخاب اليوم من خلال لجان وزارية وهدفهم استرداد ما ناله اللبنانيون من حرية انتخاب ومنع تزوير
- مع اوعا خيّك اقول اليوم اوعا حالنا كعلاقة مشتركة يجب ان تبقى استراتيجية في سياق الحفاظ على الحضور والشراكة
- ما سمعته من الحريري انه مرتاح للعلاقة مع الرئيس عون والتيار الوطني الحر
- نريد الإصلاحات في قانون الانتخاب لتحرير الناخب من الضغوط والتأثيرات
- الرئيس الحريري يمارس كرجل دولة للحفاظ على الدولة والمجتمع والاستقرار في محيط كلّه اهتزازات
- المطلوب من الجميع تخصيص الرؤية الاقتصادية والاجتماعية والمالية للبلاد لوقف النزف وهو ما يتطلّب ثورة اصلاحية
- هناك بداية إيجاد قواسم مشتركة وتعاون اوضح التيار ورئيس المجلس النيابي نبيه بري في الكثير من الملفات
- نحن في مرحلة تعاون اوضح التيار والرئيس بري ونأمل ان تتطور لمصلحة الدولة والمؤسسات
- نحن في مرحلة حوار مع العضو جنبلاط لوضع رؤية مشتركة والأيام القادمة تحدد المسار ولا بد من التعلّم من الماضي
- العلاقة مع حزب الله تشاركية فعلية وهي علاقة مصارحة دائمة على الرغم من المواقف المتنوعة احياناً في بعض الملفات
- يمكن للقيادات اللبنانية ان تزور كل الدول وتبقى تتعاطى من منطلق لبنان ومن هنا لا تزعجني أي زيارة للسعودية او ايران او أي بلد آخر
- سنعمل على الحد من الهدر وتخفيض العجز والامكانية متاحة في موازنة العام 2018 التي ستأتي في بداية السنة المالية
- هناك اصلاحات عدة يجب ان تأخذها موازنة 2018 بالاعتبار والتحدي الأكبر للطبقة السياسية بأن تلتزم بما تعلنه
- العهد بدأ مع قانون انتخاب والموازنة وبفجر الجرود وبالاصلاح المالي وبتحدّي تحييد لبنان عن الصراعات واسس لتغيير فعلي يجب ان نستكمله

المصدر : التيار الوطني