3 طلبة يبتكرون روبوتاً مساعداً للمرضى
3 طلبة يبتكرون روبوتاً مساعداً للمرضى

اخترع ثلاثة طلبة في مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع «روبوت» يعاون المريض على أخذ الأدوية في مواعيدها المحددة، ويساعد الطبيب أو الممرض على تجهيز الأدوية المطلوبة، عن طريق تقنية تمكنه من قراءة الـ«باركود» على علبة الدواء، فضلاً عن تصنيف الأدوية حسب لون العلبة.

وقالت الطالبة في مدرسة المنار النموذجية، فاطمة فرج الأميري، إحدى أعضاء الفريق، لـ«الإمارات اليوم»، إن الروبوت استغرق بناؤه أسبوعين، ومبرمج للتخصص في المجال الصحي، موضحةً أن من اوضح مهامه تقديم الأدوية للمرضى الذين يحتاجون إلى المساعدة، إذ يستطيع الروبوت تخصيص توقيت أخذ كل صنف دوائي للمريض، حسب الوقت المحدد له، بعد تزويده بالمعلومات حول أوقات أخذ الأدوية، موضحةً أن تصنيف الروبوت للأدوية يكون حسب ألوان علب الدواء، وتغليف كل دواء بلون مختلف.

وذكرت أن الروبوت يقرأ الـ«باركود» على كل علبة، ويعطي المريض إشارة إلى أن هذا الصنف أو ذاك حان توقيت تناوله، ثم يضع الروبوت هذا الدواء في مكان خاص، ليسهل على المريض تناوله إذا كان الأخير طريح الفراش لا يستطيع الحركة.

وعزت الأميري فكرة المشروع إلى ما رأوه خلال رحلة ميدانية مع مشرفي مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع إلى مستشفى زليخة، إذ رأوا كثرة الأعمال التي يؤديها الصيادلة في إحضار الأدوية المطلوبة للمرضى، فقرروا ابتكار روبوت يعاون الصيادلة والأطباء والمرضى في تصنيف الأدوية، وتحديد مواعيد تناولها.

المصدر : الإمارات اليوم