نقيب الصحفيين: سليمان الحكيم اشتبك مع الأمن لفظياً وإخلاء سبيله خلال ساعات
نقيب الصحفيين: سليمان الحكيم اشتبك مع الأمن لفظياً وإخلاء سبيله خلال ساعات

صرح عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، إنه استمـرار مع محافظ الإسماعيلية بخصوص القبض على الصحفى سليمان الحكيم، وتبين أنه اشتبك مع رجال الأمن بشكل لفظى، موضحاً أن الحكيم بنى منزلا مساحته 170 متر مربع بشكل مخالف للقانون، وصدر أمر بإزالة المبنى وكذلك 17 مبنى آخر لعدم حصولهم على ترخيص، مشيراً إلى أنه تحدث مع الصحفى وشرح له الموقف، وذلك بعد القبض عليه وكان متواجد بقسم الشرطة.

 

وأعلن "سلامة"، خلال مكالمة هاتفية لبرنامج آخر النهار، تقديم الإعلامى جابر القرموطى، المذاع عبر قـنـاة النهار، أن محافظ الإسماعيلية أثبت أن هناك حكم صدر من المحكمة بخصوص منزل الحكيم، والأمر ليس له علاقة بعمل الحكيم أو غير ذلك، ولكن البناء دون ترخيص هو السبب، مشيراً إلى أن هناك حملة مكبرة خرجت لعمل الإزالة ولم تستهدف الحكيم بمفرده، ومحاولة تقدم الحكيم بطلب جاءت عقب صدور حكم قضائى، قائلا:" سيتم إخلاء سبيله خلال الساعات القليلة القادمة وذلك بعد تفهم المحافظ للوضع".

 

وأشار "نقيب الصحفيين"، إلى أنه استمـرار مع الصحفى محمد السيد سليمان بعد إخلاء سبيله، والنقابة لن تتخلى عن أى صحفى، موضحاً أن الكاتب سليمان جودة اختار الملعب الخاطئ لظهور، لأن تلك القناة تعمل ضد الدولة، والجميع يعرف رآى جودة جيداً ولكن اختياره للملعب كان خاطئاَ.

المصدر : اليوم السابع