وزيرة البيئة تلتقى إحدى كبرى الشركات الخاصة لدعم ملف إدارة المخلفات الصلبة
وزيرة البيئة تلتقى إحدى كبرى الشركات الخاصة لدعم ملف إدارة المخلفات الصلبة

التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بإحدى كبرى شركات القطاع الخاص التى تعمل فى مجال تحويل النفايات إلى طاقة لإنتاج بدائل الوقود RDF والتى تستخدم فى مصانع الأسمنت ضمن مزيج الطاقة بمحافظات القليوبية والشرقية والسويس وذلك للحد من استعمل الوقود الحفرى، فى إطار جهود وزارة البيئة لدعم منظومة إدارة المخلفات الصلبة وتشجيعا لمشاركة القطاع الخاص فى إدارة تلك المنظومة. 

 

واستعرض الاجتماع أهم المعوقات التى تواجه الشركة فى المحافظات لتنفيذ المهام المنوطة لها إلى جانب مناقشة بعض المشروعات المستقبلية للشركة التى تخدم المنظومة على مستوى المحافظات، بالإضافة إلى طريقة توسع الشركة الحالية وخططها المستقبلية، مما يشـارك فى خلق قيمة مضافة لاستخدام مخلفات البلدية كوقود بديل بالإضافة إلى البعد البيئى والاجتماعى وخلق فرص عمل جديدة وضخ استثمارات فى الاقتصاد القومى. 

 

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد خلال اللقاء أن هذا التعاون يستهدف دعم القطاع الخاص فى استبدال مصادر الطاقة التقليدية بأخرى كمخلفات البلدية، الأمر الذى سيساهم فى تقليل فرص حرق هذه المخلفات فى غير موضعها ومن ثم خفض نسب تلوث الهواء إلى جانب فوائد بيئية واقتصادية كالحد من انبعاثات غاز الاحتباس الحرارى مما يجعل الشركة تحقق التوافق مع قانون البيئة رقم ٤ لسنة ١٩٩٤ ولائحته التنفيذية من خلال استخدام الوقود البديل وتجنب دفن مخلفات البلدية التى تؤدى إلى انبعاثات غازات الميثان الضارة.  

 

وأضافت فؤاد أن هذا التعاون يأتى من منطلق حرص الحكومة على تشجيع القطاع الخاص، وترسيخا لفكر يقوم على احترام البيئة والموارد الطبيعية من أجل صناعات أكثر استدامة تدعم مفاهيم الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة ويعد استخدام مخلفات البلدية كوقودا بديلا فى مصانع الأسمنت أحد النماذج التطبيقية لهذا الفكر. 

 


إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع