السبت.. «تواضروس» يشارك بابا الفاتيكان في صلاة عامة من أجل السلام بالشرق الأوسط
السبت.. «تواضروس» يشارك بابا الفاتيكان في صلاة عامة من أجل السلام بالشرق الأوسط

يسـاهم بطريرك الكرازة المرقسية قداسة البابا تواضروس الثانى و18 ممثلًا وبطريرك لكنائس الشرق الأوسط غدا
السبت فى الصلاة التي حث لها البابا فرنسيس بابا الفاتيكان في مدينة بارى الإيطالية، من أجل طلب السلام إلى «الشرق الأوسط المُعذب والذي طالت معاناته»، حسبما كتب فرنسيس عبر حسابه الرسمى باللغتين العربية والإنجليزية على «تويتر».

وصرح مصدر كنسي مقرب من البابا تواضروس الثاني، إنه غادر اليوم إلى إيطاليا، بصحبة وفد كنسي يمثله سكرتير البابا القس انجيلوس اسحق، ويلتحق بالوفد من "روما" أسقف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية هناك الأنبا برنابا أسقف تورينا وروما وضواحيها.

وذكرت مواقع كاثوليكية إعلامية إرسالًا عن كرادلة سيشاركون في الصلاة، أن البابا فرنسيس مهتم بالانفتاح على كنائس الشرق، لكن أحد الكرادلة صرح في مؤتمر صحفي انعقد بروما مؤخرا: «لازال أمامنا طريقًا طويلًا من أجل الوصول لوحدة الكنيسة، لكننا نتشارك ككاثوليك وأرثوذكس في شهدائنا من ضحايا العنف والإرهاب»، إرسالًا عن رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري.

وينقسم اجتماع الصلاة إلى صلاة عامة باللغتين العربية والآرامية، ولقاء وحوارمغلق اوضح البابا فرنسيس ورؤساء الكنائس الشرقية، حسبما صرح المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الكاثوليكية بمصرالأب هاني باخوم لـ«الشروق»، مؤكدا أن مؤتمرا صحفيا انعقد مطلع يوليو تعلق بترتيبات الصلاة، شارك فيه بطاركة الأقباط والسريان والموارنة والكلدان والأرمن والروم وأنطاكية الروم الملكيين والمدبر الرسولي لبطريركية اللاتين بالقدس الكاثوليك.

المصدر : بوابة الشروق