محافظ بورسعيد: فتح الشوارع الجانبية وإزالة الإشغالات أنقذ بورسعيد من كارثة
محافظ بورسعيد: فتح الشوارع الجانبية وإزالة الإشغالات أنقذ بورسعيد من كارثة

أثبت اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، أن قرار إعادة فتح الشوارع الجانبية وإزالة الإشغالات على امتداد السوق التجارى ولحميدى بوسط المدينة، وكذلك عدد من المناطق الأخرى كان أكثر من إيجابى بعد أن ثبت أهمية فتح هذه الشوارع وان تظل حرية الحركة للسيارات والمشاة بدون عوائق.

 

حيث أنقذت سيارات الإطفاء بورسعيد من كارثة كان يمكن أن تقع لأقدر الله بعد الحريق الذى نشب داخل محلات بيع الطيور بسوق الروضة من جراء انفجار اسطوانة بوتاجاز ولكن مع وصول سيارات الإطفاء إلى مكان الحريق فى وقت مناسب جنب بورسعيد كارثة كان لا يعلم مداها إلا الله.

 

وأعلن المحافظ بأنه يأمل أن يستوعب أبناء بورسعيد الشرفاء العاملين فى هذه المنطقة الدرس العملى الذى وقع أمام أعين الجميع وأهمية الحفاظ على هذه الشوارع والطرقات أن تظل مفتوحة بلا أى معوقات.

 

كما جدد المحافظ التوجيهات إلى إدارات الأحياء وجميع الأجهزة المختصة بعدم السماح بعودة هذه الإشغالات أو إغلاق الشوارع مرة آخر ى والتعامل بكل حزم وفى إطار القانون مع أى مخالفات فى هذا السياق.

 

كما وجه باستمرار أعمال لجان المراقبة اليومية على هذه المناطق للحفاظ على ما وصلت إليه من سهولة ويسر فى حركة المرور.

 

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع