"السلات" و"الأنقلت".. أكلات عيد الأضحى في حلايب وشلاتين
"السلات" و"الأنقلت".. أكلات عيد الأضحى في حلايب وشلاتين

 يشتهر أهالي حلايب وشلاتين بعدة أكلات مرتبطة بشكل كبير بطبيعة المنطقة الجبلية يتناولونها في الأعياد والمناسبات المتنوعة، منها "السلات" وهي عبارة عن شواء اللحم الضاني بعد تصفية العظم منه على نوع من الحجارة، وهي حجارة البازلت التي يتم وضعها على طبقة من الجمر ويطهى من لحوم الضاني المرتبطة بعيد الأضحى.

وتعد "السلات" من أشهر وأشهى الأكلات في حلايب وشلاتين، وأشهى طبق في عيد الأضحى المبارك لأهل المنزل ويقدم للضيوف.

وتبدأ عملية تجهيز وجبة السَّلات، بعد ذبح الأضحية ويتم وضع اللحم على البازلت بعد تقطيعه شرائح لضمان، وتسويته بشكل جيد ثم يقلب على البازلت حتى تنضج. 

ويتم تجهيز المكان المخصص لإعدادها من خلال جمع أحجار البازلت وغسلها ومن ثم إشعال الفحم والحطب أسفلها وعند اشتعال النار توضع أحجار البازلت فوق الفحم حتى يتحول إلى جمر.

ويجمع أهالي المنطقة الأخشاب والأعشاب والأغصان الجافة لتسوية السلات ويتم تقليبها لمدة ساعة مع إضافة قليل من الملح والليمون وسميت "سلات"، ويوجد أمام كل منزل موقد لإعدادها.

والأنقلت هي من الوجبات المفضلة لدى أهالى حلايب وشلاتين ويتم اعدادها بتقطيع اللحم لشرائح ويتم بعد ذلك تعريضها للشمس لتجفيفها في الهواء الطلق ثم يتم تقطيعها قطع صغيرة، قبل أن توضع في الإناء على فحم أو نار هادئة وهناك من يفضل إضافة عجوة منزوعة النواة لهذه الوجبة تضيف لها مذاق ونكهة جميلة.

 

المصدر : الوطن