فتح باب التسجيل لطلبة الثانوية العامة بالجامعة المصرية اليابانية
فتح باب التسجيل لطلبة الثانوية العامة بالجامعة المصرية اليابانية

أعلن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، فتح باب التسجيل لأول مرة لطلبة الثانوية العامة دفعة 2017 – 2018 وما يعادلها من شهادات الدول العربية والدبلومة الأمريكية ومدارس المتفوقين STEM بكلية الهندسة بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا E.JUST فى تخصصات(هندسة الإلكترونيات والاتصالات، هندسة وعلوم الحاسب، القوى الكهربائية، الهندسة الصناعية، هندسة وعلوم المواد، هندسة الميكاترونيات، الهندسة الكيميائية والبتروكيميائية، هندسة مصادر الطاقة)، وكذلك فى شعبتى المحاسبة وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الموارد البشرية بكلية إدارة الأعمال الدولية بدءًا من سبتمبر القادم، عبر موقع الجامعة الإلكترونىwww.ejust.edu.eg.

أتي ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده الوزير مساء اليوم الأربعاء، بحضور السفيرتاكيهيروا كاجاوا سفير اليابان بالقاهرة، والدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة، وممثل هيئة الجايكا اليابانية فى ، وممثل عن مؤسسة مصر الخير، وذلك بمقر الوزارة ، أتي ذلك فى إطار مبادرة التعليم المصرية اليابانية .

كما أعلن الوزير عن قيام الجامعة بتقديم حزمة متنوعة من المنح الدراسية الحكومية والخاصة لطلاب الثانوية العامة، تغطى مناطق جغرافية متنوعة، وفقاً لأسبقية التقدم لهذه المنح، بالإضافة إلى تقديم إعطاء خاصة لطلاب المدارس الثانوية STEM وللطلاب الوافدين، وكذلك إعطاء للطلاب المتميزين رياضيًا وفنيًا وعلميًا خلال الدراسة بالجامعة، مشيراً إلى أن هذه المنح الدراسية تغطى الرسوم الدراسية وتكاليف الإقامة الجامعية بشكل كامل أو جزئى. والمنح المقدمة كالتالى:

•     إعطاء مؤسسة مصر الخير: وهى نوعان من المنح الدراسية الكاملة تحتوى الرسوم الدراسية وتكاليف الإقامة بالسكن الجامعى، وهما: (منحة ناهلون: وهى متاحة لطلاب الثانوية العامة من محافظات صعيد مصر وسيناء (أسوان، الأقصر، أسيوط، المنيا، سوهاج، قنا، بنى سويف، شمال وجنوب سيناء، الفيوم، الوادى الجديد)، بالإضافة إلى منحة متخصصة لطلاب الثانوية العامة خريجى مدرسة MEK STEM))

•     المنح الحكومية: وتشمل تكلفة الرسوم الدراسية والإقامة بالسكن الجامعى، وتهدف إلى تشجيع التواجد الجغرافى المتنوع اوضح طلاب الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وهى إعطاء مخصصة للطلاب المتفوقين فى اختبارات القبول بكليات الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا والقادمين من المناطق النائية، مثل: الصعيد وسيناء، وتشمل محافظات (أسوان، الأقصر، أسيوط، المنيا، سوهاج، قنا، بنى سويف، شمال وجنوب سيناء، الفيوم، الوادى الجديد).

•     إعطاء مدارس STEM: وهى إعطاء دراسية كاملة تحتوى الرسوم الدراسية وأماكن الإقامة فى الحرم الجامعى، ويستفيد منها عدد محدود من طلاب الثانوية العامة خريجى مدارس STEM والذين حصلوا على درجات متميزة فى اختبارات القبول بكليات الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا.

•     إعطاء التميز: وهى إعطاء مخصصة لطلاب الثانوية العامة المتقدمين لكليات الجامعة، بما فى ذلك الطلاب الدوليين، والذين حصلوا على أعلى أداء فى اختبارات القبول بكليات الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وتغطى المنح 50% من الرسوم الدراسية، ولا يستفيد من هذه المنح الطلاب الحاصلون على المناح السابق ذكرها (STEM – المنح الحكومية MEK STEM).

•     المنح الدراسية للطلاب الموهوبين: وهى إعطاء دراسية (إعطاء مالية) متاحة لطلاب الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا خلال دراستهم بكليات الجامعة، وتهدف إلى تشجيع مشاركة الطلاب فى الأنشطة الخاصة بالمسابقات الوطنية والدولية فى الألعاب الرياضية والفنون والعلوم وغيرها، فضلا عن قيام الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بتقديم معونة اجتماعية لطلاب الجامعة الذين يواجهون بعض الظروف القهرية أو غير المتوقعة خلال دراستهم بالجامعة.

وأوضح عبد الغفار أن الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا تأسست بالقرار الجمهورى رقم 149 فى مايو 2009 كجامعة حكومية مصرية ذات شراكة يابانية مع 12 يابانية أساسها البحث العلمى والتعليم المتنوع، فى إطار التعاون المشترك اوضح حكومتى مصر واليابان من أجل تعزيز العلاقات المصرية اليابانية، والتى من شأنها النهوض بالتنمية البشرية فى المنطقة بأكملها، وذلك من خلال تعزيز الروابط والتعاون اوضح المؤسسات الأكاديمية المصرية واليابانية، وكذلك الشركات الصناعية لإجراء البحوث التطبيقية مع تطبيق المعايير التعليمية والسياسات والنظم اليابانية، فضلا عن تلامس الطلاب وهيئة التدريس بأنشطة بحثية ذات صلة مباشرة باحتياجات سوق العمل، والتعرف على أجدد التقنيات والأنظمة والتكنولوجيا اليابانية.

 وأشار الوزير إلى اعتماد الجامعة المصرية اليابانية على المعايير اليابانية فى الجوانب التعليمية والبحثية والإدارية، حيث تقوم اليابان بالمشاركة بعدد من أعضاء هيئة التدريس اليابانيين للتدريس لطلاب الجامعة المصرية اليابانية، وتوفير خبراء فى الجوانب الإدارية والبحثية، واستقدام الأجهزة العلمية اللازمة لطلاب الجامعة، مشيرًا إلى أن هذه الجامعة لا علاقة لها بتنسيق وزارة التعليم العالى، ولكن هناك حد أدنى لقبول الطلاب.

وأشار السفير كاجاوا سفير اليابان بالقاهرة إلى أن الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا هى أكبر مشروع تعليمى تموله اليابان خارج حدودها من خلال هيئة التعاون الدولى اليابانية "الجايكا"، موضحاً أنه تم توقيع اتفاقية منحة بمبلغ 19 مليون دولار كمرحلة أولى عبارة عن أجهزة بحثية وتعليمية لمرحلة البكالوريوس، مضيفًا أنه سيتم توقيع المرحلة الثانية من المنحة وقدرها 9 مليون دولار خلال الفترة القادمة.

ومن جانبه أثبت الدكتور أحمد الجوهرى أن البرامج التعليمية الجديدة بكليتى الهندسة وإدارة الأعمال الدولية، تتطلب اجتياز الطالب امتحانات قدرات فى مواد (الكيمياء، والفيزياء، والرياضيات، والتفكير المنطقى) وذلك بالنسبة لكلية الهندسة، كما تتطلب اجتياز الطالب امتحانات قدرات فى مواد (التفكير المنطقى، والرياضيات) وذلك بكلية إدارة الاعمال الدولية، والتى ستعقد فى 21 أغسطس القادم، علاوة على ضرورة اجتياز الطالب لاختبار اللغة الانجليزية حيث إن الدراسة بالجامعة باللغة الانجليزية، وتعتمد على مقررات معملية وتطبيقية ومشروعات بحثية.

المصدر : اليوم السابع