عضو بالبرلمان: الفساد وجه من أوجه الإرهاب
عضو بالبرلمان: الفساد وجه من أوجه الإرهاب

ترأس اللواء سلامة الجوهري، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالنواب، مؤتمر «المشاركة الوطنية للقضاء على مظاهر الفساد المالي والإداري»، والذي نظمه المركز الثقافي لتنظيم المؤتمرات والمعارض.

وصرح الجوهري - في كلمته بالمؤتمر أن الفساد وجه من أوجه الإرهاب المتفشي، والموجود داخل المنطقة، فالفساد سواء كان فسادًا ماليًا، أو إداريًا، أو سياسيًا، هو أشد خطرًا ويعتبر موطنا متأصلا لاستقطاب الكثير من المواطنين للتوجه للإرهاب، بحجة تفشي الفساد المالي، والإداري، وهناك من لا يستحق ويتولى مناصب، وكفاءات يتم استبعادها، إلى جانب وجود الرشاوي، والعمولات.

واستطرد نائب «المصريين الأحرار»: «هناك أوجه فساد كثيرة، والفساد المالي والإداري، يعتبر أحد الأسباب التي تعتبر ذريعة الاستقطاب للإرهاب، والحض على الكراهية، وهناك أسباب كثيرة تؤدي إلى هذا الاستقطاب، مثل الفقر، والجهل، وعدم الوعي الثقافي، وتضرر الخطاب الديني، إلى جانب ضعف العرض الإعلامي لمثل هذه القضايا»، مشيرًا إلى أن الإعلام اتجه لطرق كسب المال، والبعد عن الهدف الأساسي المنوط به في هذا الاتجاه، مضيفًا أن التنظيمات المتطرفة تعتبر مثل هذه العوامل أرض خصبة للاستقطاب.

وأعلن عضو لجنة الدفاع والأمن القومـي بمجـلس النـواب، أن هناك فسادًا ماليًا، وإداريًا، إلى جانب حرمان بعض الكفاءات من تولي بعض المناصب، مشيرًا إلى أن ذلك يتسبب في حالة من الإحباط، مطالبًا الجميع بتحمل مسئولياته في الحرب على الفساد، مضيفًا أن جميعنا يشترك في سلبية محاربة الفساد، وكلنا نميل لقضاء مصالحنا، ونقوم بدفع مقابل لبعض الموظفين لإنجاز مصالحنا، مؤكدًا أن الدولة لها دورًا رقابيًا، وإن كان ضعيفًا.

واختتم الجوهري، كلمته بالإشارة، إلى انتخابات مجلـس النـواب الحالي، مشيرًا إلى عدم وجود شبهة فساد سياسي بشأنها، مؤكدًا أن التجربة البرلمانية في العام 2010، طالها فسادًا سياسيًا، موضحًا «مجلـس النـواب الحالي لم يكن به فساد سياسي»، مشيرًا إلى أن ذلك هو بداية طريق الإصلاح، موجهًا شكره للقائمين على الندوة، ومعبرًا عن سعادته لحضور، وترأس هذا المؤتمر.

حضر المؤتمر، من لبنان، رئيس اتحاد المحامين العرب، ومن القاهرة المستشار هيثم البقلي، نائب رئيس مجلس الدولة، والمستشار محمد شوقي، من مجلس الدولة، والمستشار الدكتور محمد الألفي، والمستشار محمد القاضي.

المصدر : صدي البلد