وضع حجر أساس سوق التونسي الحضارية بالبساتين بتكلفة 180 مليون جنيه
وضع حجر أساس سوق التونسي الحضارية بالبساتين بتكلفة 180 مليون جنيه

وضع الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، والمهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة، والدكتور أحمد درويش، نائب وزير الإسكان لتطوير العشوائيات، الثلاثاء، حجر أساس إنشاء سوق التونسى الحضارية الجديدة بحى البساتين بتكلفة نحو 180 مليون جنيه.

وعبر وزير الإسكان عن سعادته بالبدء في تطبيق المشروع، مشيداً بالتنسيق الكامل الذي تشهده هذه المرحلة اوضح محافظة القاهرة، وصندوق تطوير المناطق العشوائية، للعمل على سرعة تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة.

وصرح محافظ القاهرة إن إنشاء سوق حديثة بديلة لسوق التونسى يهدف في المقام الأول إلى القضاء على 5 أسواق عشوائية موجودة شمال المجزر الآلى بالبساتين، في الجزء المحصور اوضح مقابر التونسى ومقابر الإمام الشافعى، والذى مثل وجودها خطرا كبيرا على حياة المواطنين وممتلكاتهم نتيجة تكرار اندلاع الحرائق بها لعدم توافر عوامل الأمان وما تتضمنه من منتجات سريعة الاشتعال.

وأوضح «عبدالحميد» أن المحافظة وفرت موقعين بديلين لسوق التونسى القديم بالمنطقة الصناعية بحى البساتين، الأول على مساحة نحو 30 ألف متر مربع، ويواجهه الموقع الثانى بمساحة 25 ألف متر مربع بجانب محطة الكهرباء، مشيراً إلى أن المواقع الجديدة روعى عند اختيارها قربها من موقع السوق القديمة، حرصاً على البعد الاجتماعى لقاطنيه، بحيث لا تبعد سوى 1 كيلو متر عن الموقع القديم، كما أنها تتصل بطريق الأتوستراد ما يوفر سهولة اتصال السوق الجديدة بكل مناطق القاهرة، كما سيخصص الموقع الأول لنقل 4 أسواق، هي سوق الأثاث المستعمل، وسوق أسفل كوبرى التونسى، وسوق التونسى، وسوق الموبيليا، من خلال إقامة 5 مبان، أما الموقع الثانى فسيخصص لنقل سوق شارع 16 (نشاط الخردة) على مساحة إجمالية 8830 متراً مربعاً ويستوعب 340 وحدة.

ولفت المحافظ إلى أن المشروع الجديد سيستغرق إنشاؤه 11 شهراً على مراحل متوازية، مشيراً إلى أن صندوق تطوير المناطق العشوائية سيقوم بتمويل كل أعمال المشروع من منشآت خرسانية وتشطيبات داخلية وخارجية ومد المرافق والشبكات والطرق، وقد تم تسليم الموقع لشركة المقاولون العرب التي بدأت فعلياً في أعمال رفع المخلفات وتسوية الأرض وعمل المجسات اللازمة.

علي الجانب الاخر، صرح المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، إن محافظة القاهرة وفرت موقعين بديلين بالمنطقة الصناعية، الأول موقع مستغل كسوق سيارات على بعد نحو كيلو متر من السوق القائمة على مساحة 30 ألف متر مربع، ويواجهه الموقع الثانى بمساحة 25 ألف متر مربع بجانب محطة الكهرباء، والموقعان يتبعان حى البساتين، مشيراً إلى أن الموقعين الجديدين يتصلان بطريق الأوتوستراد من خلال شارع المدبح لمسافة نحو 800 متر، وكذلك من خلال شارع الجزائر باتجاه المدابغ النموذجية، ما يوفر سهولة اتصال السوق الجديدة بكل مناطق القاهرة.

وكشف «صديق» أن التصميم المقترح يعتمد على مراعاة الكابلات الأرضية المخترقة للمواقع واستغلالها كطرق داخلية بعرض 12 مترا، والاستفادة منها في حركة سيارات النقل والشحن والتفريغ، ويتضمن التصميم توفير 655 وحدة بيع بجانب ساحة مغطاة، مضيفا أنه سيتم تطبيق المشروع في مدة 12 شهرا على مراحل متوازية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم