"عثمان الخشت".. من الفلسفة وتطوير الخطاب الدينى لكرسى رئيس جامعة القاهرة
"عثمان الخشت".. من الفلسفة وتطوير الخطاب الدينى لكرسى رئيس جامعة القاهرة

"محمد عثمان الخشت"، رئيس جامعة القاهرة الجديد، وصفه الفيلسوف المصرى حسن حنفى فى تقديمه لكتابه "العقل وما بعد الطبيعة"، قائلا: "روح الفارابى القويمة تعود من جديد فى محمد عثمان الخشت، ينتمى إلى حضارة جامعة وليست مفرقة، كلية وليست تجزيئية، وكأنه سائر إلى مصالحة ثانية اوضح السلفية والعلمانية حقنا للدماء اوضح الأخوة الأعداء فى عصرنا الراهن".

 

وتقدم أعمال "الخشت"، رؤية جديدة لتاريخ الفلسفة الغربية تتجاوز الصراع التقليدى منذ بداية العصور الحديثة اوضح العقلانية والحسية، المثالية والواقعية، الصورية والمادية، أصبح الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيسا لجامعة القاهرة خلفا للدكتور جابر نصار، رئيس الجامعة السابق، بعد تجربة ثرية دخل بها فى بحور العلم والفلسفة انتهت بمنصبه كنائب لرئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب قبل قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بتوليه منصب رئيس جامعة القاهرة الجديد.

 

ولد "الخشت عام 1964 وتدرج فى سلمه التعليمى ليصبح أستاذا لفلسفة الدين والمذاهب الحديثة والمعاصرة (كلية الآداب-جامعة القاهرة)، ويعد من رواد علم فلسفة الدين فى العالم العربي، وله الكثير من الكتابات فى هذا المجال منذ بداية تسعينيات القرن الماضي.

 

يُعد "الخشت"، رائد علم فلسفة الدين فى العالم العربي، نظرا للثقل الفكرى والأكاديمى الذى يظهر فى كتابات الخشت التى أسست لهذا التخصص منذ بداية تسعينيات القرن العشرين. وهو أول من ألف وأول من حصل على الدكتوراه ثم الاستاذية فى فلسفة الدين، وكتابه "مدخل إلى فلسفة الدين" يعتبر أول كتاب فى الفكر العربى حيث صدر عام 1993 م، ولذا يعده جمهرة الباحثين رائد فلسفة الدين فى العالم العربي، لا سيما أنه استطاع التمييز اوضح العناصر العقلانية وغير العقلانية فى الأديان، مستندا إلى المنهج العقلانى النقدي، فى كتابه "المعقول واللامعقول فى الأديان" ، وكتابه "تطور الأديان"، وكتابه " نحو تأسيس عصر دينى جديد"، وكتابه "العقل وما بعد الطبيعة"، وموسوعته "معجم الأديان العالمية". وتوجد مئات الآلاف الإشارات المرجعية لمؤلفاته فى الدراسات والمواقع الغربية، كما توجد آلاف الاقتباسات من مؤلفات وتحقيقاته.

 

يجمع "الخشت" اوضح التعمق فى التراث الإسلامي، والفكر الغربى، وتتميز مؤلفاته بالجمع اوضح المنهج العقلى والخلفية الإيمانية، كما أنه صاحب نظرية جديدة فى تطور الأديان قدمها فى كتابه "تطور الأديان"، وتمكن فيه من تقديم أول مقارنة شاملة اوضح الأديان والفلسفات من منظور نظريات التطور، تجمع اوضح الوصف العلمي، والتحليل الفلسفى والنقد العقلى الملتزم بمعايير المنطق، وشغل منصب مسؤول جودة الأنشطة الطلابية فى مشروع تطوير الأنشطة بوزارة التعليم العالى عن جامعة القاهرة "2007-2008"، كما كان المؤسس والمشرف على مشروع جامعة القاهرة للترجمة "2010- 2015"، له الكثير من المؤلفات.

 

وتولى "الخشت" رئاسة تخليص "مجلة هرمس" وهى مجلة علمية محكمة فى العلوم الإنسانية والاجتماعية، معتمدة من أكاديمية البحث العلمى ولجان ترقيات الأساتذة والأساتذة المساعدين فى مختلف تخصصات العلوم الإنسانية والاجتماعية فى الجامعات المصرية،  "2011- 2015"، ثم تم تصنيفه من اليونسكو ضمن الفلاسفة العرب المعاصرين فى "موسوعة الفلاسفة العرب المعاصرين"، الصادرة عن كرسى اليونسكو للفلسفة 2017، وتضمنت الموسوعة بحثا علميا عنه بعنوان "الخشت وألعاب الفلسفة: البعد التجديدى فى فكر الخشت " للباحث الدكتور ماهر عبد المحسن.

 

 

المصدر : اليوم السابع