"المؤتمر": إشادة البنك الدولى بإصلاح الإقتصاد دليل نجاح برنامج مصــر التنموى
"المؤتمر": إشادة البنك الدولى بإصلاح الإقتصاد دليل نجاح برنامج مصــر التنموى

أثبت حزب المؤتمر فى بيان صادر عنه منذ قليل، ان اشادة البنك الدولى بمسيرة الإصلاح الإقتصادى بمصر هو دليل قاطع على نجاح السياسات التى تنتجها بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى تطبيق برنامجها الوطنى الإقتصادى .

وأعلن حزب المؤتمر برئاسة الربان عمر صميدة رئيس الحزب تأييده للاجراءات الإصلاحية التى تنفذها الحكومة لمواجهة المشكلات الاقتصادية مطالبا الحكومة باستمرار تطبيق طريقة الحماية الاجتماعية التى أطلقها الرئيس السيسى لحماية المواطنين من الفقراء ومحدودى الدخل من الاثار السلبية للإصلاح الإقتصادى.

 واكد السيد حامد الشناوى الامين العام لحزب المؤتمر ونائب رئيس الحزب فى بيان له ان تصريحات اسعد عالم المدير القُطري للبنك الدولي في مصر واليمن وجيبوتي التى اكد فيها إن مصر نفذت سلسلة من التحولات والتدابير الاقتصادية المهمة بهدف تصحيح الاختلالات فى الاقتصاد الكلى ووضع عجز الموازنة والدين العام فى اتجاه هبوطى وأن البرنامج يعزز التمكن التنافسية للاقتصاد المصرى وجذب الاستثمارات الأجنبية وحماية محدودى الدخل هو دليل واضح على ان مصر تسير فى الطريق الصحيح فى مسيرة الإصلاح الإقتصادى.

 وأشاد " الشناوى بتاكيد" عالم " على دعم البنك الدولى لجهود مصر في برنامج الإصلاح  الاقتصادي وأن هذا البرنامج يعزز التنمية وفرص العمل،  وأن البرنامج يسهم فى تحقيق مصر لتقديرات البنك الدولي بنمو الاقتصاد المصري بواقع 6ر4 % بنهاية العام المالي الحالي مؤكدا ان توقع المدير القُطري للبنك الدولي بارتفاع معدلات النمو الاقتصادي بدعم من مكاسب الإصلاح الاقتصادي نتيجة نمو الصادرات والاستثمار المحلي والأجنبي وزيادة ثقة المستثمرين في الوضع الاقتصادي في البلاد.

وتابع البيان، ان تاكيد "عالم " أن البنك المركزي والحكومة المصرية أحرزا تقدما ملموسا نحو تحقيق هدوء الاقتصاد الكلي وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وساهما في تحسين بيئة الأعمال التجارية للاستثمار الخاص الذى استفاد كثيرا من الإصلاحات العميقة في قطاع الطاقة، بالإضافة إلى قانوني التراخيص الصناعية والاستثمار الجديد اللذين تم إصدارهما مؤخرا يؤكد نجاح سياسات الإصلاح الإقتصادى المصرى .

واستطرد الأمين العام لحزب المؤتمر انه يجب على الحكومة ان تسارع فى إصلاح الأحوال الاقتصادية المتردية داخل شركات قطاع الاعمال العام بصفة عامة وداخل شركات الغزل والنسيج بصفة خاصة والتركيز على دمج الاقتصاد غير الرسمى فى الاقتصاد الرسمى والتشجيع الحقيقى على اقامة الكثير من المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ونسف الروتين والبيروقراطية امام الشباب الراغب فى اقامة وتملك مثل هذه المشروعات التى تعتبر واحدة من أهم المشروعات فى توفير فرص العمالة الحقيقية لشباب الخريجين للحد من ازمة البطالة اضافة الى علاج مشكلات وازمات جميع المصانع والمشروعات والشركات المتعثرة .

وشدد الشناوى على ضرورة تهيئة المناخ الملائم لتشجيع شد الاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية لاقامة المشروعات الإنتاجية والاستثمارية فى مختلف المجالات الصناعية والزراعية والتعدينية وغيرها خاصة داخل المشروعات القومية الكبيرة التى تقوم بتنفيذها الدولة حاليا خاصة داخل محور فضـائية السويس ومشروع المثلث الذهبى ومنظقة غرب مصر.

 

المصدر : اليوم السابع