عواقب وخيمة تنتج عن ممارسة الرياضة في درجات الحرارة المرتفعة
عواقب وخيمة تنتج عن ممارسة الرياضة في درجات الحرارة المرتفعة

أ ش أ

أثبتت دراسة أجرتها جامعة نبراسكا في أوماها بالولايات المتحدة أن عواقب وخيمة تنتظر ممارسي الرياضة في الأماكن المفتوحة عند زيـادة درجات الحرارة, حيث يمكن أن يؤثر على العضلات، وعلى مستوى الخلايا.

وأظهرت النتائج الأولية للدراسة التي أجرتها كلية الصحة وعلم الحركة بجامعة نبراسكا أن درجات المناخ المتنوعة يمكن أن يؤثر على العضلات، وتنظر الدراسة بشكل خاص في كيفية تأثر الخلايا المولدة للطاقة بدرجات الحرارة المتنوعة.

وأشارت الدراسة إلى أن اختلال وظيفة الخلايا المولدة للطاقة يلعب دورا كبيرا في البدانة والسكري والشيخوخة وغيرها من الحالات, وقد تبين أن المشاركين في الدراسة كان أداؤهم أفضل خلال ممارسة الرياضة في جو بارد.

وأوضح رئيس الباحثين داستن سليفكا أن “المشاركين شعروا براحة أكثر في ممارسة التمارين في بيئة باردة. وكان أغلبهم يشعرون بالبرودة خلال الخمس دقائق الأولى، لكن الحرارة الناتجة عن ممارسة التمارين أشعرتهم بالدفء سريعا”.

المصدر : وكالة أنباء أونا