«بني سويف» تصدر بيانا بشأن «تعديات بني سليمان»:مخصصة للإسكان الاجتماعي
«بني سويف» تصدر بيانا بشأن «تعديات بني سليمان»:مخصصة للإسكان الاجتماعي

أصدرت محافظة بني سويف بيانًا بشأن محو التعديات على أراضي الدولة بناحية قرية بني سليمان الشرقية مركز بني سويف.

وقالت المحافظة في البيان إن الهدف من استراداد هذه القطعة المخصصة للإسكان الاجتماعي للبدء في تطبيق المشروع، الذي سيوفر مساكن لأبناء المحافظة في
إطار المشروع القومي للإسكان الاجتماعي، الذي تقوم الدولة بتنفيذه.

علي الجانب الاخر اكد أحمد دسوقي، رئيس مركز ومدينة بني سويف، أن هذه الأرض مساحتها 6 أفدنة مخصصة منذ 6 سنوات لمشروع الإسكان الاجتماعي وتم
التعدي عليها من قبل بعض الأهالي في صورة بنايات وأسوار بالبلوك الأبيض وغرف غير مسقوفة وبعضها مسقوف بالجريد وهي غير مسكونة، مشيرًا إلى أن
قيام بعض الأهالي المخالفين بوضع أثاث بسيط ومؤقت تزامنًا مع تطبيق حملات استرداد أراضي الدولة، التي يتم تنفيذها في هذه الفترة.

وصرح إنه قبل تطبيق الحملة تم إخطار هؤلاء المتعدين على حقوق الدولة ومنحهم مهلة لليوم التالي لإزالة هذه التعديات وبعض الأثاث المؤقت الذي تم وضعه في
بعض الغرف للإيحاء بأنها مسكونة وهي التي لا توجد بها أي مظاهر للمعيشة أو الاستقرار فيها، وأنه تم تطبيق الإزالة بالتسيق مع الجهات الأمنية والمعنية
وبعدها تم تسليم الأراض لمديرية إسكان بني سويف لتنفيذ مشروع الإسكان الاجتماعي بها.

وأوضح محمد عطية مدير عام الأملاك أن هذه القطعة تم معاينتها أكثر من مرة وثبت أنها غير مسكونة وأنها عبارة عن أعمال تعدي على هذه الأرض
المخصصة لمشروع الإسكان الإجتماعي وتم محو هذه التعديات أكثر من مرة ولكن يتم معاودة التعدي عليها، مشيرا إلى أنه تم مؤخرا محو التعديات عليها
في إطار تطبيق حملة استرداد أراضي الدولة وتم تسليمها بمحضر استلام لمديرية الأسكان لتنفيذ المشروع في أسرع وقت ممكن.

ومن ناحيته أثبت الواضح أبوجبل، وكيل وزارة الإسكان، أن المديرية تسلمت الأرض بعد محو التعديات عليها والتي أعاقت تطبيق المشروع الاجتماعي منذ 6
سنوات، مشيرًا إلى أنه فور تسلم الأرض تم عمل رفع مساحي لقطعة الأرض وسيتم عمل الجسَات تميهدًا لإعداد التصميمات اللازمة وطرحها على المقاولين
للبدء في تطبيق المشروع خلال الأيام القليلة القادمة.

وأكدت المحافظة في البيان أنه خلال تطبيق حملات الإزالة التي تهدف إلى استعادة أراضي الدولة وتعميم الفائدة منها لصالح كافة المواطنين وليس فقط على البعض الذي يخالف القانون بالتعدي عليها، حيث يتم الالتزام بعدم محو أي مباني مسكونة أو أي زراعات جادة أو مشروعات تنتج لحين تقنين وضعها القانوني،
حيث تم تكوين مكتب فني بديوان عام المحافظة للاستقبال ودراسة طلبات التقنين ورفعها إلى لجنة استرداد الأراضي.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم