تحركات نيابية لرفض اتفاقية تيران وصنافير فى مجلـس النـواب
تحركات نيابية لرفض اتفاقية تيران وصنافير فى مجلـس النـواب

- مصدر برلمانى يخشى تمرير الاتفاقية فى رمضان

كشف مصدر برلمانى عن تحركات يجريها عدد من أعضاء مجلس النواب تحت قبة المجلس تستهدف جمع توقيعات لرفض اتفاقية ترسيم الحدود البحرية اوضح والسعودية المعروفة إعلاميا بـ«تيران وصنافير»، وللتأكيد على «مصرية الجزيرتين».


وصرح المصدر لـ«الشروق»: هناك دعوات نيابية أيضا لرفض اللجوء إلى الاستفتاء الشعبى لحسم اتفاقية إعادة ترسيم البحرية اوضح مصر والسعودية، مشيرا إلى أن تمرير الأمر تجاه حل الاستفتاء الشعبى يعنى تأكيدا ضمنيا من مجلـس النـواب على أن الجزر ليست مصرية.


وأعرب مصدر برلمانى آخر فى تصريحات لـ«الشروق» عن خشيته من أن يتم تمرر اتفاقية تيران وصنافير فى شهر رمضان الحالى.


وينص الدستور فى المادة (151) على أن: «يمثل رئيس الجمهورية الدولة فى علاقاتها الخارجية، ويبرم المعاهدات، ويصدق عليها بعد موافقة مجلس النواب، وتكون لها قوة القانون بعد نشرها وفقا لأحكام الدستور. ويجب دعوة الناخبين للاستفتاء على معاهدات الصلح والتحالف وما يتعلق بحقوق السيادة، ولا يتم التصديق عليها إلا بعد إعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة. وفى جميع الأحوال لا يجوز إبرام أية معاهدة تخالف أحكام الدستور، أو يترتب عليها التنازل عن أى جزء من إقليم الدولة».


من جهته، صرح القيادى بتكتل 25ــ30 البرلمانى العضو هيثم الحريرى إن عددا من ابناء دائرته طالبوه بجمع بتوقيعات لرفض اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية اوضح مصر والسعودية، وأوضح لـ«الشروق» أنه سيتم عرض الأمر على النواب على أن يقرر كل نائب موقفه لأبناء دائرته.


وحول توقيت مناقشة الاتفاقية، أثبت العضو إيهاب الطماوى، أمين سر اللجنة التشريعية بمجلس النواب لـ«الشروق» إن الاتفاقية لم تدرج بعد على جدول أعمال اللجنة التشريعية لمناقشتها، مشيرا إلى أنه لا يمكن تخصيص ما إذا كانت ستناقش بدور الانعقاد الحالى من عدمه.

المصدر : بوابة الشروق