«الخارجية» تدين تفجير باكستان.. وتطالب بتكثيف جهود العالم ضد الإرهاب
«الخارجية» تدين تفجير باكستان.. وتطالب بتكثيف جهود العالم ضد الإرهاب

أدانت وزارة الخارجية، الهجوم الذى شنَّه تنظيم الدولة "داعش"، واستهدف مزارًا صوفيًّا في ولاية السند بجنوب باكستان، ما أسفر عن مصرع نحو 70 شخصًا وإصابة 200 آخرين.

وأعرب أحمد أبو زيد المتحدث باسم الوزارة، في بيانٍ له، اليوم الجمعة، عن خالص التعازي لأسر الضحايا، داعيًّا المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان، ومتمنيًّا سرعة الشفاء للمصابين.

وأكَّد أبو زيد وقوف مصر مع حكومة وشعب باكستان في مقابلة ما أسماه "الإرهاب الآثم"، مطالبًا المجتمع الدولى بتكثيف جهوده لمواجهة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله من أجل القضاء على تلك الظاهرة التي تستهدف الأمن والاستقرار فى كافة أنحاء العالم.

وأمس الخميس، أعلنت الشرطة الباكستانية مصرع 70 شخصًا على الأقل في تفجير بمزار صوفي مزدحم جنوبي البلاد، في أكبر هجوم دموي تشهده البلاد في 2017 وتبناه تنظيم الدولة "داعش".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن الشرطة، قولها: "حتى الآن، قتل 70 شخصًا وأصيب أكثر من العشرات في التفجير".

وأضافت الشرطة: "العديد من الجرحى في حالة حرجة، وسيتم تحويلهم إلى كراتشي عند وصول مروحيات البحرية وطائرة من طراز سي-130 إلى أقرب مطار".

المصدر : التحرير الإخبـاري