"تعليم النواب" توافق علي إنشاء وحدات إنتاجية بالمدارس الفنية
"تعليم النواب" توافق علي إنشاء وحدات إنتاجية بالمدارس الفنية
وافقت لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، برئاسة العضو الوفدي هاني أباظة وكيل اللجنة اليوم الثلاثاء علي مشروع قانون بإضافه مادة الى قانون التعليم والتي تقضي بالسماح الي مدارس التعليم الفني بانشاء وحدات إنتاجية ذات صلة بتخصصها وإداراتها ومحاسبتها وفقا للقواعد التى تصدر بها اللائحة الخاصة بها .

واكد اباظه ان فلسفة التعديل تقوم علي إنشاء وحدات انتاجية بالمدارس الفنية الثلاث والخمس سنوات ، حتي تتمكن من البيع والشراء واحداث طفرة تنمويه خاصة اننا لاحظنا معوقات كثيرة جدا من قوانين التعليم والمالية وغيره المكبله لعمل هذه المدارس الفنية.

وتابع اباظه نريد تخليص هذا الكيان بضوابط ويكون بمثابة مركز تدريب يدرب كل العمالة الفنية وإعطاء رخصة عمل للمتدربين ، وكذلك استخراج منتج ربحي يعود بالنفع علي هذا الكيان بالإضافة أنه يخدم علي أي جهة من الجهات الموجود في الدولة يصب كله في مصلحة المجتمع مع اعطاء جودة في المهنة وحوافز تشجيعية للطلاب وللمدرسين.

وجاء نص التعديل المقدم من العضو الوفدي هاني أباظة وكيل اللجنة ومعه 60 نائبًا، بشأن تجديد قانون التعليم الصادر بالقانون رقم 139 لسنة 1981 كالتالى :

المادة الأولي
يضاف الي الفصل الاول من الباب الثالث من قانون التعليم رقم 139 لسنة 1981 ماده برقم 25 مكرر يكون نصا كالآتي: للمدارس التعليم الفني بنوعيها الثلاث والخمس سنوات ان تقوم بمشروعات انتاجيه ذات صلة بتخصصها علي ان يتم تمويل هذه المشروعات وادارتها ومحاسبتها وفقا للقواعد التى تصدر بها لائحة من وزير التربية والتعليم والتعليم الفني علي ألا تخضع للإجرارت والقواعد والأحكام المقررة بقوانين الموازنة العامه والمحاسبة الحكوميه والادارة المحلية وتنظيم المناقصات والمزايدات ولها ان تستعين بخبراء وفنين ومتخصصين من خارج الجهاو الاداري للدولة وفقا للقواعد والضواببط التى تنظمها اللائحة ويجوز لكافة أجهزة الدولة أن تستفيد من التعاقدات مع هذه المشروعات كما يجوز للوحدات المحلية والمختصة وقطاعات الإنتاج أن تستفيد من امكانيات المدارس في رفع المستوي المهني لأصحاب المهن والحرة والحرف والعمال من دائرة المحافظة ويعفي عائد هذه المشروعات ايا كان صورته من كافه الضرائب والرسوم والاستقطاعات الحكومية بكافة انواعها واشكالها .

المصدر : صدي البلد