زعيم كوريا الشمالية يأمر بتطوير أسلحة استراتيجية أكثر قوة
زعيم كوريا الشمالية يأمر بتطوير أسلحة استراتيجية أكثر قوة

أشرف الزعيم الكورى الشمالى كيم يونج أون، على تجربة لصاروخ باليستى جديد تم التحكم فيه بواسطة نظام توجيه دقيق، فيما أمر بتطوير أسلحة استراتيجية أكثر قوة، لإرسال "هدية أكبر للأمريكيين"، ردا على الاستفزازات العسكرية الأمريكية.

وصرح كيم، وفقا لقناة (سكاى نيوز) الإخبارية اليوم الثلاثاء، إن كوريا الشمالية ستطور المزيد من الأسلحة القوية على مراحل متعددة، تماشيا مع جدولها الزمنى للدفاع عن نفسها ضد الولايات المتحدة.

يشار إلى أن الصاروخ، الذى أطلق، الاثنين، من قبل بيونج يانج كان مزودا بتسلسل إلى متقدم سابق لعملية الإطلاق، مقارنة مع نسخ سابقة من الصواريخ "هواسونج"، وهو الاسم الذى تطلقه كوريا الشمالية على صواريخها من طراز /سكود/ وهذا يشير إلى أن كوريا الشمالية أفرجت صاروخا مطورا من طراز سكود مثلما يقول الجيش الكورى الجنوبى.

وسقط الصاروخ الباليستى قصير المدى فى البحر أمام ساحل كوريا الشمالية الشرقى، وكانت هذه هى التجربة الأحدث فى سلسلة من التجارب الصاروخية، التى تتحدى الضغوط والتهديدات الدولية بفرض مزيد من العقوبات.

أعلنت كوريا الجنوبية- فى وقت سابق اليوم- أن قواتها أجرت تدريبا مشتركا مع قوات أمريكية، أمس، بمشاركة قاذفة قنابل أمريكية من طراز بي-1 بى لانسر الأسرع من الصوت، كما أعلن الأسطول الأمريكى أن حاملة الطائرات /كارل فينسون/ ومجموعتها القتالية تعتزم أيضا القيام بمناورة أخرى مع حاملة الطائرات الأمريكية /رونالد ريجان/ فى المياه قرب شبه الجزيرة الكورية.

المصدر : اليوم السابع