ميزانية أمريكا تهدد مستقبل الأمـم المـتحـدة
ميزانية أمريكا تهدد مستقبل الأمـم المـتحـدة

صرح الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان ديوجاريك، أن التخفيض المنصوص عليه في مشروع الموازنة الجديدة للولايات المتحدة لتمويل عمليات حفظ السلام وبرامج المنظمة العالمية سيحرم الأمم المتحدة إمكانية العمل في مجال التنمية والدعم الإنساني.

الأمم المتحدة — سبوتنيك. وصرح ديوجاريك، للصحفيين، أنه يجري بحث مشروع الميزانية: "إن الميزانية على النحو المقترح يجعل من المستحيل للأمم المتحدة مواصلة العمل الضروري لتعزيز السلام والتنمية وحقوق الإنسان والدعم الإنساني في العالم".

هذا واقترح البيت الأبيض، يوم الاثنين، ميزانية للسنة المالية 2018، بمقدار 4.1 ترليون دولار.

الولايات المتحدة تخفض المدفوعات للمنظمات الدولية 37 بالمائة - مشروع ميزانية 2018

وأعلنت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، معلقة على مشروع الموازنة أن "الموارد ليست غير محدودة." ومع ذلك، فإن الولايات المتحدة، وفقا لها، ستبقى رائدة في تقديم المساعدات الدولية.

وأظهرت مواد إعداد مشروع ميزانية الولايات المتحدة للعام 2018، أن حكومة دونالد ترامب تقترح خفض الإنفاق على المنظمات الدولية بحجم كبير — إلى 900 مليون دولار أمريكي أي بنسبة 37 بالمائة مقارنة مع الفترة السابقة.

ويذكر أن الولايات المتحدة أنفقت على المنظمات الدولية 1.446 مليار دولار في 2016 ، تحت بند النفقات الخارجية الأمريكية، و 1.443 مليار دولار في 2017.

وفي الوقت نفسه أوضح المشروع أن الولايات المتحدة ستخصص في السنة المالية القادمة [التي تبدأ في 21 تشرين الأول/أكتوبر 2017] مبلغا وقدره 96 مليون دولار لمواصلة نشاط بعثات حفظ السلام الأمريكية في الخارج.

المصدر : الحكاية