بعد حريق "عزبة تلى" بمـدينة أسـوان.. الأهالى يطالبون بإنشاء نقاط إطفاء جديدة
بعد حريق "عزبة تلى" بمـدينة أسـوان.. الأهالى يطالبون بإنشاء نقاط إطفاء جديدة

كشف حريق بإحدى محطات الوقود بقرية الرمادى بمركز إدفو منذ أيام قليلة عن قصور الأجهزة التنفيذية فى حالة الطوارئ، حيث عاش سكان قرية "عزبة تلى" التى نشب فيها الحريق حالة من الهلع نتيجة تواصـل جهود الإطفاء عدة ساعات وامتداد النيران لواجهات المنازل القريبة والزراعات فضلا عن تعطل الحركة المرورية، كما أسفر الحادث عن إصابة عدد من المواطنين بحروق أحدهم حالتهم حرجة.

 

علي الجانب الاخر صرح حسن سيد خليل عضو مجلس الشعب عن دائرة مركز إدفو، لـ""، إنه يطالب بسرعة تجهيز نقطة الحماية المدنية بقرية الرمادى

 

فيما صرح "محمود أحمد" من أهالى إدفو لابد من رفع كفاءة وحدات الحماية المدنية بمركز إدفو خاصة بمدينة إدفو ودعمها بسيارات إطفاء إضافية لافتا الى وجود مرسى نهرى  تقف فيه الكثير من البواخر السياحية، وكانت قد حدثت فيه من قبل الكثير من الحرائق، فضلا عن الحرائق المتكررة ببندر إدفو لافتا إلى أن يجب بالتنسيق مع مجلس المدينة  رفع الإشغالات من الممرات والشوارع الضيقة لتسهيل حركة مرور سيارات الإطفاء خاصة ناحية الشادر القديم وشارع السوق ناحية عمر أفندى.

 

وصرح " محمد عبد الرحمن"  من أهالى إدفو  أن خط الرمادى  فى حاجة لأكثر  من وحدة حماية مدنية  فضلا عن ضرورة  رفع كفاءة طريق ادفو الرمادي

الزراعى  

 

وكان قد قرر  اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان تكوين لجنة برئاسة السكرتير العام للمحافظة الدكتور أيمن مختار وعضوية مديرى التضامن الإجتماعى والصحة والإسكان ، بالإضافة إلى الحماية المدنية للمعانية الميدانية لموقع الحادث  للوقوف على حجم الخسائر التى نتجت عن الحريق الذى حدث خلال تفريغ الوقود من إحدى السيارات الناقلة له ، كما قرر مجدى حجازى صرف ألف جنيه لكل مصاب جراء الحريق على أن يتم الصرف من صباح باكر بمعرفة مديرية التضامن الإجتماعى بعد قيام اللجنة الموفدة بالحصر النهائى لعدد المصابين .

 فيما وجه حجازى اللجنة المشكلة بالقيام أيضاً بحصر الخسائر المادية سواء داخل محطة الوقود أو المنازل المجاورة أو غير ذلك من الخسائر بحيث يتم بناءاً على ذلك صرف التعويضات اللازمة طبقاً للضوابط والقواعد المنظمة لذلك بعد عرض اللجنة الموقف كاملاً على المحافظ ، مؤكداً على أن ما تم اتخاذه من إجراءات يأتى حرصاً من المحافظة على الوقوف بجانب المواطن البسيط عند حدوث أى كوارث أو ظروف طارئة وفقاً للإمكانيات المتاحة وهو الذى يتطلب فى الوقت نفسه من العاملين فى محطات الوقود بإتخاذ الإحتياطيات اللازمة خلال عملية تفريغ الوقود فى الخزانات المخصصة لذلك حفاظاً على سلامة الأرواح والممتلكات

 

المصدر : اليوم السابع