تعرف على عنبرة سلام الخالدى التى احتفل "جوجل" بالذكرى الـ121 لميلادها
تعرف على عنبرة سلام الخالدى التى احتفل "جوجل" بالذكرى الـ121 لميلادها

احتفل محرك البحث الشهير "جوجل" بالذكرى الـ121 لميلاد الكاتبة والروائية والأديبة اللبنانية عنبرة سلام الخالدى، من خلال تبديل واجهة المحرك الرئيسية، برسم كاريكاتورى لها ما اوضح دفات الكتب وأوراق الشعر.

 

جوجل يحتفل بذكرى ميلاد عنبرة سلام الخالدى
جوجل يحتفل بذكرى ميلاد عنبرة سلام الخالدى

 

ولدت عنبرة، فى بيروت عام 1897م لعائلة محافظة، كان والدها سياسياً متقدماً، ووالدتها سيدة متعلمة من عائلة عريقة، تلقت علومها الأساسية فى مدارس أهلية وأخرى أجنبية منها مدرسة مار يوسف، ثم عكفت على الدروس المنزلية بعد قيام الحرب العالمية الأولى، ويشار إلى أنها ختمت القرآن الكريم فى العاشرة من عمرها.

عنبرة سلام الخالدى فى سن الشباب
عنبرة سلام الخالدى فى سن الشباب

 

فى عام 1925م سافرت إلى إنجلترا ودرست اللغة الإنجليزية والآداب، وفى عام 1929م تزوجت عنبرة من أحمد سامح الخالدى مدير الكلية العربية، حيث سافرت معه إلى القدس، وفى عام 1948م هاجرت مع زوجها من القدس إلى لبنان، وقد ظلت تساند زوجها فى نشاطاته التربوية والثقافية حتى رحل عام 1951م.

عنبرة
عنبرة

 

وكانت عنبرة أول سيدة تلقى حديثاً نسائياً من إذاعة القدس، حيث كتبت بحثاً عن سكينة بنت الحسين التى تعتبرها رائدة الوعى النسائى والأدب الرفيع.

عنبرة مع مجموعة من عائلتها
عنبرة مع مجموعة من عائلتها

 

أصدرت عنبرة، فى السبعينيات كتاباً بعنوان "جولة فى الذكريات اوضح لبنان وفلسطين" وكانت أول مُذكرات عن المرأة الفلسطينية، ترجمت عنبرة الإلياذة وكتب لها طه حسين المقدمة ثم ترجمت الأوديسة والإنيادة عن الإنجليزية.

 

عنبرة سلام الخالدى فى سن متقدمة
عنبرة سلام الخالدى فى سن متقدمة

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع