تقارير: الاستخبارات الألمانية تتهم روسيا بالرغبة في إضعاف العلاقات الأوروبية الأمريكية
تقارير: الاستخبارات الألمانية تتهم روسيا بالرغبة في إضعاف العلاقات الأوروبية الأمريكية

برلين - (د ب أ):
ذكرت تقارير صحفية أن الاستخبارات الألمانية تتهم روسيا، بالرغبة في إضعاف العلاقة الوثيقة بين أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وتستند مجلة "شبيجل" الألمانية الأسبوعية، التي تصدر يوم السبت من كل أسبوع، في ذلك إلى تقرير مشترك من فريق عمل العمليات النفسية بالحكومة الاتحادية الألمانية.

يذكر أنه بعد سلسلة من حملات الدعاية والهجمات الإلكترونية على الإنترنت، قام مكتب المستشارية الاتحادي بتكليف الاستخبارات الاتحادية الخارجية والمكتب الاتحادي لحماية الدستور، الاستخبارات الداخلية بألمانيا، بفحص الأنشطة التي تقوم بها روسيا.

وبحسب مجلة "شبيجل"، توصل الخبراء في تقريرهم إلى أنه يمكن التحقق في دول الاتحاد الأوروبي من وجود تأثير روسي بالفعل منذ أعوام.

وأضاف التقرير أن موسكو تحاول بشكل مقصود تأجيج النزاعات الاجتماعية القائمة في الغرب بصفة خاصة، لافتا إلى أن روسيا تسعى إلى زعزعة التحالف الوثيق مع الولايات المتحدة الأمريكية .

يشار إلى أن الحكومة الاتحادية لا تزال تفكر في إذا ما كانت ستجعل التقرير متاحا للبرلمان الألماني "بوندستاج" وللرأي العام أم لا، وتدرس أيضا الطريقة التي يتم من خلالها تنفيذ ذلك.

المصدر : مصراوى