الإسلامبولي يتسبب في حدوث مشادات بين المحامين بمحاكمة «قلاش»
الإسلامبولي يتسبب في حدوث مشادات بين المحامين بمحاكمة «قلاش»

تسبب المحامى كمال الإسلامبولى فى حالة من الشد والجذب بين عدد من المحامين (أعضاء هيئة الدفاع عن يحيى قلاش)، فى محاكمة نقيب الصحفيين وعضوى مجلس النقابة لاتهامهم بإيواء مطلوبين أمنيًا.

بدأت المشادة بعد أن ترافع الإسلامبولى، لمدة تزيد على الساعة ونصف، مما دفع أحد المحامين لنهره قائلاً: «كفاية كده فيه زملاء ليك عايزين يترافعوا»، فرد عليه الإسلامبولى: «ماحدش يقوللى كفاية، أنا أقول اللى عايزه»، ليرد عليه أحد المحامين: «موكلك نفسه قالك كفاية»، ليجيب الإسلامبولى، بحدة وصوت مرتفع: «قولتلك ماحدش ليه الحق إنه يسكتنى»، ليتدخل القاضى رئيس الجلسة ويفض النزاع بينهم، ويستكمل الإسلامبولى مرافعته.

ونفى سامح عاشور، نقيب المحامين، أمام محكمة جنح مستأنف قصر النيل، اليوم السبت، فى استئناف نقيب الصحفيين وعضوى المجلس على حكم حبسهم فى تهمة إيواء مطلوبين أمنيًا، بأنه لا يوجد قصد جنائى لتمكينهم من الفرار والإخفاء من النقابة بدليل اتصالة بالداخلية ولا يوجد فى واقعات الدعوى حديث عن التهمة المنسوبة إليهم.

يذكر أن محكمة جنح قصر النيل برئاسة المستشار محمد أبو العطا رئيس المحكمة وحضور كل من طارق رفيق ومحمد صقر ممثلى النيابة العامة، أسدلت الستار على أولى جولات محاكمة نقيب الصحفيين يحيى قلاش وعضوى مجلس النقابة خالد البلشى وجمال عبد الرحيم، فى اتهامهم بإيواء مطلوبين أمنيًا، بعدما حكمت بالحبس عامين مع الشغل وكفالة 10 آلاف جنيه لكل منهما، وهى القضية التى تم تداول جلساتها على مدار 10 جلسات خلال 5 أشهر.

المصدر : التحرير الإخبـاري