بالصور.. سيارات متنقلة في البحيرة.. فوضى وسلع مجهولة الهوية
بالصور.. سيارات متنقلة في البحيرة.. فوضى وسلع مجهولة الهوية

البحيرة – أحمد نصرة:

في ظل الزيادة الجنونية التي طالت أسعار كل شيء أصبح المواطن يهرول إلى الأماكن التي يستطيع من خلالها الحصول على احتياجاته الأساسية من السلع الغذائية بأقل الأسعار، حتى ولو كان الفارق قروشا قليلة، واستجابة لذلك حاولت بعض الجهات الرسمية مثل القوات المسلحة ومديريات الزراعة والتموين وغيرها تخفيف بعض الأعباء عن المواطنين من خلال توفير هذه السلع بأسعار مخفضة وطرحها من خلال المنافذ المتنقلة.

إلا أنه وكعادة أصحاب النفوس المريضة الذين لا يفوتون مناسبة للتربح والتكسب على حساب البسطاء لجأ هؤلاء إلى استغلال جهل المواطن وضعف الرقابة في بعض الأحيان، واقتحموا الأسواق بسيارات متنقلة منتحلين هوية هذه الجهات المذكورة ليطرحوا من خلالها سلعا مجهولة الهوية.

منذ يومين تحفظ أهالي قرية صفط العنب، بمركز كوم حمادة، بمحافظة البحيرة ، على سيارة توزيع لحوم مجهولة المصدر من امام مسجد الصوالح بالقرية.

صرح أحمد قميحة – أمين حزب العدل بالبحيرة " فوجئنا بأحد السيارات توقفت أمام المسجد ودفع عامل المسجد ينادى فى الميكروفون ان فيه لحمة تبع القوات المسلحة بجوار المسجد وعندما ذهبت نحوه ارتبك وأخبرني أنه من شباب الخريجين، وعندما سالته يعنى إيه شباب الخريجين أخبرني أنه تبع الصندوق الاجتماعىي، ثم علمت أنه من محافظة المنوفية فأبلغت المسؤولين بمجلس القرية، وأرسلوا لجنة تحفظت على السيارة، وتم تحرير محضر لها.

وقال أمين عبد السلام – موظف بالمعاش: " للأسف السيارات المتنقلة انتشرت في كل مكان ومحناش عارفين هي تبع مين، كل واحد يقدر يأجر سيارة تلاجة بينزل بيها ويعلق عليها يافطة تحيا مصر، ويبيع على إنه تبع التموين أو القوات المسلحة ومحدش عارف حاجة".

ولا تقتصر المشكلة على السيارات المجهولة فحسب، لكن حتى التابعة لبعض الجهات الرسمية لا تخلو من تجاوزات في الاشتراطات الصحية، ويصعب مراقبتها بشكل جيد لتحركها الدائم، فعلى سبيل المثال سبق لإدارة تموين رشيد أن ضبطت 500 كيلو لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمي كيلو داخل سيارة تابعة لوزارة الزراعة تستخدم كمنفذً بيع متنقل بأسعار مخفضة.

صرحت سامية رشاد – ربة منزل:" اشتريت مرة لحمة مجمدة من عربية مش فاكره بصراحة تبع إيه روحت لقيتها ريحتها مش حلوه وزي ما تكون فكت واتجمدت أكتر من مره".

وقال العقيد وجدي الصيرفي – رئيس مباحث التموين بالبحيرة: "هناك حملات متكررة ومستمرة على منافذ البيع وهي لا تقتصر على التصدي للسيارات المجهولة فحسب، ولكن أيضا يتم الرقابة على السيارات المصرح لها بالبيع، ومراجعة جميع السلع المعروضة بها، والمسؤولية هنا مشتركة بيننا وبين المواطن الذي ينبغي عليه الإبلاغ عن أي سيارة يشتبه في انتحالها لصفة أحد الجهات المصرح لها بالبيع".

سيارات متنقلة في البحيرة

سيارات متنقلة في البحيرة

المصدر : مصراوى