بالصور.. مأساة زوجين بسوهاج يعانيان من تليف فى الكبد وفيروس سى ويحتاجان للعلاج
بالصور.. مأساة زوجين بسوهاج يعانيان من تليف فى الكبد وفيروس سى ويحتاجان للعلاج

داخل أحد المنازل بقرية باصونة بمركز المراغة بمحافظة سوهاج، تعيش أسرة مكونة من 7 أفراد فى مأساة حقيقية بعد أن تسلل المرض إلى الأب، والذى يعانى من تليف فى الكبد منذ عدة سنوات وكذلك فيروس سى ودوالى فى المرىء، والأم التى تعانى هى أيضا من فيروس سى ومرض السكر.

 

قسمات وجه الزوجين يشير إلى حالهما المرير بعد أن سكن المرض جسديهما ولديهما 5 أبناء فى مراحل التعليم المختلفة ولا يقويان على ثمن العلاج، حيث إنهما لا يملكان من حطام الدنيا شيئا ولا يتقاضى الزوج ويدعى أحمد على 50 سنة عامل سوى معاش ضئيل لا يتعدى 450 جنيها شهريا، أما زوجته سلوى محمد 39 سنة فهى تحتاج إلى علاج لمرض السكر، حيث تقوم بشراء الأنسولين على نفقتها الخاصة شهريا وعندما لم تجد المال توقفت عن الشراء لضيق ذات اليد بعد أن قاما ببيع ما فى المنزل والاقتراض من الآخرين لشراء الدواء.

 

المأساة لن تتوقف فقط عند مرض الزوجين بل أيضا لا يجدان قوت يومهما، وتعيش الأسرة على الكفاف فى ظل حالهما مما دفع الزوج إلى الاقتراض من الآخرين لسد احتياجات منزله وشراء العلاج.

 

انتقل "صحيفة الندي" إلى منزل الزوجين بقرية باصونة بمركز المراغة، حيث صرح الزوج فى البداية، إنه يعانى من تليف فى الكبد منذ 8 سنوات ويتناول الدواء بسعر 400 جنيه شهريا وليس لديه تأمين صحى، ومن وقتها توقف عن العمل، حيث إنه كان يعمل فى الزراعة، وبعدها اكتشف أنه يعانى من دوالى فى المرىء وكذلك فيروس سى، مما أصابه بالإحباط فاضطر إلى الذهاب إلى مستشفى الجهاز الهضمى، والتى قررت له صرف علاج السوفالدى ولكن حتى الآن لم يتم صرفه.

 

ويضيف أحمد، أن المرض تغلغل فى جسده تماما وأصبح غير قادر على العمل وبسبب ضيق ذات اليد اضطر إلى بيع ممتلكات منزله شيئا فشيئا حتى نفدت، مما دفعه إلى الاقتراض لشراء العلاج شهريا له ولزوجته، والتى تعانى أيضا من فيروس سى ومرض السكر، وكذلك سد احتياجات منزله، حيث إن لديه 5 أبناء فى مراحل التعليم المختلفة ويعجز عن تلبية متطلباتهم.

 

ويطالب أحمد مسئولى الصحة بسوهاج، علاجه على نفقة الدولة وشراء العلاج له شهريا ولزوجته، وكذلك معاش تكافل وكرامة لزوجته لمساعدته على مقابلة صعوبة الحياة.

 

فيما صرحت الزوجة سلوى محمد 39 سنة والحزن يكسو وجهها، إنها تعيش مع زوجها أصعب أيام حياتها منذ أن شكت المرض فهى تعانى من مرض السكر منذ سنوات، واضطرت إلى شراء الأنسولين وأدوية أخرى للسكر بسعر 300 جنيه شهريا، ولكن لا تجد كل شهر ثمن العلاج فيقوم زوجها بالاقتراض من أهل الخير أو شرائه من الصيدلية بالدين.

 

وتكمل الزوجة حديثها قائلة المرض "بهدلنا" وظروفنا المادية صعبة، بالإضافة إلى أننا غير قادرين على تلبية احتياجات الأبناء مطالبة المسئولين بمديرية الصحة بسوهاج بالتدخل وشراء الأدوية لها وعلاجها على نفقة الدولة، حيث إنها تعانى أيضا من مرض فيروس سى وإلى الآن لم يتم صرف السوفالدى لها لعلاج الكبد، كما تطالب مديرية الشئون الاجتماعية بتوفير معاش تكافل وكرامة لها، حيث إنه معاش زوجها 450 جنيها لا يكفى لسد متطلبات الحياة الصعبة فهل يستجيب أحد ندائها.

المصدر : اليوم السابع