اليوم.. أولى جلسات طعن هشام طلعت على حكم رفض الإفراج الصحي عنه
اليوم.. أولى جلسات طعن هشام طلعت على حكم رفض الإفراج الصحي عنه

تنظر اليوم السبت الدائرة الأولى “فحص طعون” بالمحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشار أحمد الشاذلى، نائب رئيس مجلس الدولة، أولى جلسات الطعنين المقامين من المحامين يحيي عبدالمجيد وجميل سعيد، بصفتهما وكلاء عن رجل الأعمال هشام طلعت، المحكوم عليه بالسجن في قضية مصرع المطربة سوزان تميم، لإلغاء حكم رفض الإفراج الصحي عنه.

كانت محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار يحيي دكروري، أصدرت حكما برفض دعوى هشام طلعت المطالبة بالإفراج الصحي عنه، والتي أثبت فيها إصابته بداء النشواني، مما يعرض حياته داخل السجن للخطر.

وقالت الطعون التي حملت رقم ٧١٩٥، ٧٦٢٤ لسنة ٦٢ ق ع، والتي اختصم فيهم النائب العام ووزير الداخلية ومساعد وزير الداخلية ورئيس مصلحة السجون بصفاتهم: إن أعراض المرض ظهرت على هشام طلعت، وقررت إدارة السجن نقله لمستشفى السلام الدولي، حيث خضع للفحوص الطبية التي أثبتت إصابته بداء النشواني، موضحًا أنه مرض يصيب القلب والكلى بترسب نوع معين من البروتين الذي يزيد إفرازه في الجسم بصورة غير طبيعية، ما يؤدى إلى ترسبه في الأنسجة المتنوعة لأعضاء الجسم، مسببا خللا وظيفيا في هذه الأنسجة، وهو ما قد يؤدي لحدوث الوفاة.

المصدر : محيط