إسناد تنفيذ مسجد العاصمة الإدارية لـ"المقاولون العرب" والكنيسة لـ"أوراسكوم"
إسناد تنفيذ مسجد العاصمة الإدارية لـ"المقاولون العرب" والكنيسة لـ"أوراسكوم"

أسندت وزارة الإسكان مهمة تنفيذ مسجد العاصمة الإدارية لشركة المقاولون العرب، على أن تنفذ  شركة أوراسكوم، الكنيسة، استجابة للمبادرة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى لإقامة مسجد وكنيسة يكونان الأكبر فى مصر.

 

وأكد المهندس محسن صلاح، رئيس شركة المقاولون العرب، أن الشركة استلمت التصميمات الخاصة  بالمسجد، لافتًا إلى أن أعمال الحفر الخاصة بتنفيذ المسجد ستبدأ خلال أيام.

 

 وتعهد المهندس محسن صلاح، فى تصريحات خاصة لـ"صحيفة الندي"، بأن ينتهى تنفيذ المسجد خلال المدة التى حددها رئيس الجمهورية خلال كلمته فى قداس عيد الميلاد، مشيرا إلى أنه لم يتم تحديد التكلفة حتى الآن، وسيتم احتسابها عقب الانتهاء من أعمال التنفيذ.

 

ولفت محسن صلاح، إلى أن الشركة تتبع أسلوب التنفيذ أولاً ثم احتساب التكلفة فى المشروعات الكبرى التى يتم الإسناد إليها من قبل الحكومة، مشيرًا إلى أن "المقاولون العرب" لديها خبرة كبيرة فى تنفيذ المساجد الكبرى ذات المواصفات الخاصة، حيث سبق لها وأنشأت مساجد كبرى فى محافظة القاهرة، وفى مقدمتها مسجد المشير بالقاهرة الجديدة والفتح برمسيس والنور بالعباسية.

 

وأفاد "صلاح"، بأن مسجد العاصمة الإدارية سيكون أكبر مسجد فى مصر، وسيقام على 29 فدانًا، وستكون مساحته 10 أضعاف الجامع الأزهر الشريف الذى أقيم على مساحة 12 ألف متر، أى ستصل مساحة المسجد الكبير إلى ما يوازى 210 آلاف متر مربع، وسينفذ بأعلى الإمكانيات المطلوبة.

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، أثبت أنه تم تحديد مواقع إنشاء المسجد والكنيسة والمركز الحضارى بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، حيث سيقامان جوار الحى الحكومى.

 

وأعلن البنك المركزى فتح حساب جديد بالبنك باسم الجامع والكنيسة رقم 4/001/04001/0، لقبول التبرعات للجامع والكنيسة المزمع إنشاؤهما بالعاصمة الإدارية الجديدة، وقدم أهالى مركز دار السلام بمحافظة سوهاج شيكا بمبلغ 100 ألف جنيه كتبرع من أهالى المركز، للمساهمة فى بنائهما، استجابة لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

المصدر : اليوم السابع