ممرضة أسيوط تكشف تفاصيل اعتداء شخص ونجله عليها وسحلها لعدم ارتداء النقاب
ممرضة أسيوط تكشف تفاصيل اعتداء شخص ونجله عليها وسحلها لعدم ارتداء النقاب

صرحت تهانى خلاف، 33 سنة، ممرضة بمستشفى أبو تيج المركزى بأسيوط، والتى حررت محضرا اتهمت فيه أحد الأشخاص بالاعتداء عليها وضربها وسحلها لعدم ارتدائها النقاب واتهامه لها بسوء السلوك، لكونها تعمل ممرضة بالمستشفى المركزى، وقال إن زوجها ترك المنزل منذ عام، وترك لها 4 بنات وولد واحد أكبرهم ١٥ عاما والصغير عامين وأنها تتعرض لمضايقات مستمرة من هذا الشخص وأقاربه.

 

وأكدت الضحية لـ"صحيفة الندي"، أن الشيخ متشدد دينيا، وأن واقعة الاعتداء بدأت حينما اختلفت معه ولم توافق على طلبه بارتداء النقاب، فاعتدى عليها ومعه مجموعة من أتباعه بالمنطقة، قائلة: "ذهبت لمستشفى أبو تيج المركزى وعملت تقرير طبى بحالتى؛ وانتقلت لقسم شرطة أبوتيج لتحرير محضر بالواقعة وحررت المحضر رقم 285 جنح قسم شرطة أبو تيج مركز أسيوط وأرفقته بالتقرير الطبى أول بمستشفى أبو تيج المركزى وبعدها عدت للمنزل".

 

وأضافت تهانى، أنه عقب المحضر فوجئت باعتداء الرجل ونجله على بناتها وتهديدهن فى حال عدم ارتدائى النقاب وتحسين سلوكى سيعاقبوننى بأشد من ذلك، فحررت محضر آخر رقم 27 بتاريخ 11 يناير 2017 جنح قسم شرطة أبوتيج.

 

كان اللواء عاطف قليعى مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط قد تلقى اخطارا من رئيس مباحث مركز شرطة أبوتيج يفيد قيام "تهانى.خ" 33 سنة ممرضة بمستشفى أبوتيج المركزى بتحرير محضر ضد كل من "حسنى.م" ونجله "ع.ح" بعد التعدى عليها بالضرب والسحل بسبب عدم ارتدائها النقاب بالمنطقة التى تقطنها بالساحة الشعبية بأبو تيج.

 

وقال مصدر أمنى بمديرية أمن أسيوط، أن لتحريات الأولية التى أجريت حول الواقعة اثبتت أن هناك خلاف مستمر بين الشاكية والمشكو فى حقه وان جزء من القصة حقيقية وهو الخلاف والمشادات والتعدى، ولكن واقعة إجبارها على ارتداء النِّقاب لم تثبت التحريات حتى الآن صحته وتم تشكيل فريق بحث وجار كشف ملابسات الواقعة.

 

المصدر : اليوم السابع