شيخ الأزهر يعزي أسرة طالب توفي في حادث ببلقاس.. ويوافق على صرف تعويض لهم
شيخ الأزهر يعزي أسرة طالب توفي في حادث ببلقاس.. ويوافق على صرف تعويض لهم

قدم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، خالص تعازيه- هاتفيا- لأسرة الطالب يوسف السيد محمد عبدالخالق، الذي تُوفي نتيجة حادث أليم على الطريق الرئيسي المجاور للمعهد.

ووافق شيخ الأزهر على صرف مبلغ 20 ألف جنيه تعويضا لأسرة الطالب المتوفى، وقرر أيضاً صرف مبلغ 500 جنيه مساعدة شهرية للأسرة من صندوق زكاة الأزهر اعتبارا من شهر فبراير 2017.

وتوجَّه وفد من الشيخ السيد محمود سراج، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة الدقهلية الأزهرية، والشيخ محمد أحمد العبد، مدير عام الحسابات الخاصة بمكتب الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، ومدير إدارة بلقاس التعليمية، ولفيف من المدرسين وبعض من مجلس الآباء لمنزل الأسرة وقدموا لهم واجب العزاء في مصاب الأزهر، ونقلوا لهم تعازي الإمام الأكبر، وتم تسليمهم الشيك، وإخطارهم بصرف المساعدة الشهرية.

وقال الشيخ السيد محمود سراج: "ونحن في الأزهر نهتم بأبنائنا المعلمين، وأبنائنا الطلاب، ونشعرهم أن هناك من يهتم بهم، بالإضافة أننا نقدِّم مساعدات للمحتاجين من أهل مصر، وليعرف كل معلم أن دوره ليس قاصراً على إعطاء الحصة، بل نربي فيه أنه ابن الأزهر، والأزهر الشريف قامة علمية، يعلم طلابه علوم الدنيا، ونعلمه أن يكون مسلماً بحق، وهو بهذا مميز عن قرنائه خارج الأزهر، وحضرنا بأنفسنا ليعلم الجميع من غير المنتمين للأزهر باهتمام قيادته بأبنائه، وعلى الجميع أن يفتخر بأزهريته، وأتمنى أن تصل هذه الرسالة لجميع أبناء بلقاس".

المصدر : الوطن