بعد شهرين من وفاتها.. «مريم» تصل القاهرة ملفوفة في علم مصــر
بعد شهرين من وفاتها.. «مريم» تصل القاهرة ملفوفة في علم مصــر

شهدت قرية البضائع بمطار القاهرة الدولي، تواجدًا أمنيًا مكثفًا، بالتزامن مع وصول، جثمان الطالبة المصرية مريم حاتم مصطفى، التي توفيت في 14 مارس، بعد دخولها في غيبوبة إثر تعرضها لاعتداء وحشى من قبل 6 فتيات في مقاطعة نوتنجهام.

ووصل الجثمان، اليوم الجمعة، إلى مطار القاهرة الدولي قادمًا من العاصمة البريطانية لندن على متن طائرة مصـر للطيـران رقم 780، بعد الإفراج عنه في بريطانيا.

وتوافد عدد من أهالى الطالبة وأصدقاء أسرتها، فيما يجرى اتخاذ الإجراءات من قبل السلطات المعنية تمهيدًا للإفراج عن الجثمان، الذى وصل ملفوفًا في علم ، وعليه لافتة مكتوب عليها «عروس الجنة الشهيدة مريم مصطفى».

وقررت سلطات المطار تأجيل خروج الجثمان لحين اقتراب توقيت صلاة الجمعة حفاظًا عليه، وتم وضعه فى ثلاجة لحفظ الموتى، ومن المقرر أن يتم إرسال الجثمان إلى مسجد حسن الشربتلي بالتجمع الخامس لإقامة صلاة الجنازة عليه قبل دفنه بمقابر الأسرة بالتجمع الخامس.

كان المصريون المقيمون في لندن، قد أدوا صلاة الجنازة على جثمان الطالبة مريم بالمركز الإسلامي ببريجنت بارك، بحضور السفير المصري بلندن، والقنصل العام، وأعضاء السفارة، ووالد الطالبة.

جثمان الطالبة مريم

المصدر : التحرير الإخبـاري