ننشر اعترافات المتهم بقتل زوجته لاكتشافه علاقتها بطليقها فى المنوفية
ننشر اعترافات المتهم بقتل زوجته لاكتشافه علاقتها بطليقها فى المنوفية

حصل على الاعترافات التفصيلية للمتهم بإلقاء مادة كاوية على زوجته بالمنوفية، والتى حكمت محكمة جنايات شبين الكوم بمعاقبته بالأشغال الشاقة المؤبدة، لتنهى سيناريو طويلاً من قصة لزوج وزوجته أكتشف خيانتها له مع طليقها، ليكون الرد بكأس الانتقال لها، بمدينة سرس الليان في محافظـة المنوفيـة.

 

بعد تناقل للقضية أمتد لمدة قاربت من العام، أسدلت المحكمة الستار على القضية بعد أن وجهت للزوج تهمة القتل العمد.

 

واعترف المتهم بارتكابه الواقعة، وذلك لعلمه أن زوجته ما زالت على علاقة بطليقها، مما دعاه إلى الانتقام منها، حيث إنه بعد الزواج بفترة لاحظ اختلف سلوك زوجته تجاهه بشكل كبير، كما لاحظ تأخرها عن المنزل وخروجها فى أوقات مختلفة دون علمه، وكذبها المتواصل حال سؤاله عن مكان وجودها، الأمر الذى تسبب الريبة فى قلبه وازدادت الشكوك بمرور الوقت .

 

وأعلن الزوج، فى اعترافاته، أنه لم يجد أمامه سوى مراقبتها للوقوف على ما تقوم بعمله، وبالفعل راقبها لعدة أيام متواصلة وتأكد من وجود علاقة مع طليقها، والتى استمرت حتى بعد زواجهما، مشيرًا إلى أنه فى البداية كان يحاول أن يعرف منها ويحاول أن يقوم بالتأكد، ولكنها كانت دائما ما تختلق الحجج حتى تهرب منه، ولكنه بعد ان تأكد حدثت بينهما الكثير من المشاجرات.

 

وتابع الزوج فى اعترافاته،أنه فى يوم الواقعة، كان يعاتب زوجته على ما تقوم به من أفعال تسىء إلى سمعته وسمعة الاسرة، لكنها لم ترض بالأمر فنشبت بينهما مشاجرة كبيرة، انتهت بأن ألقى الزوج مادة كاوية على أنحاء جسدها انتقاما منها على ما تقوم به من أعمال، وتركها وفر هاربًا، وتم إرسال الزوجة إلى المستشفى مصابة بالحروق المتفرقة بأنحاء الجسد بنسبة تصل إلى 80% لتتوفى بعد وصولها بأيام بسيطة متأثرة بإصابتها، ليتم القبض على الزوج ويعترف بارتكاب الواقعة.

 

البداية كانت بتلقى اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية، إخطارًا من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد باستقبال مستشفى سرس الليان العام "د.م.م" 25 سنة، ربة منزل مقيمة بمدينة سرس الليان، مصابة بحروق منفصلة بالجسم بنسبة 80%، وحالتها العامة سيئة، ولا يمكن استجوابها، وتم تحويلها إلى المستشفى وتوفت عقب وصولها بأيام قليلة .

 

على الفور تم تكوين فريق للبحث الجنائى للتعرف على أطراف الواقعة، والمتسبب فى إصابة الزوجة التى أدت إلى وفاتها، وبسؤال شقيقها "ماجد" 35 سنة، صاحب محل ومقيم بذات العنوان، أتهم زوجها "م.م.ح"، 24 سنة، نجار مسلح مقيم بذات الناحية، بإلقاء مادة كاوية على شقيقته، وإحداث إصابتها التى أودت بحياتها لخلافات عائلية بينهما.

 

وتمكنت وحدة مباحث القسم، من القبض على المتهم، وإحالته للنيابة والتى أحالته للمحاكمة الجنائية فأصدرت حكمها المتقدم.

المصدر : اليوم السابع