جهات استعانت بها "التَّعْلِيم" لوضع الإطار العام لمناهج النظام الجديد
جهات استعانت بها "التَّعْلِيم" لوضع الإطار العام لمناهج النظام الجديد
أثبت الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه تم إعداد السياق العام لمناهج نظام التعليم الجديد بواسطة خبراء مركز تطوير المناهج والمواد التعليمية التابع لوزارة التربية والتعليم، مع الإستعانة بخبراء مصريين من خارج الوزارة تلقوا تعليمهم في الخارج، وخبراء من جامعة هارفارد، وخبراء عالميين من منظمة يونيسف، وخبراء من منظمة اليونسكو، وخبراء من البنك الدولي، وخبراء من مؤسسة الجايكا اليابانية، وخبراء من ديسكفري.

وأوضح الوزير في تصريحات له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن السياق العام لمناهج نظام التعليم الجديد، يراعي ترجمة مواد الدستور المصري المتعلقة بالتعليم، التى تضمنت رؤية واضحة واستراتيجية بناءة تحاول الجمع اوضح الهوية الوطنية واحترام الخصوصية الثقافية، والأخذ بالاتجاهات العالمية فى الجودة، والتوفيق اوضح الإتاحة المجانية ومتطلبات الجودة، والتوازن اوضح تحديث المناهج واوضـح استدعاء التراث ومراجعته إحياءً ونقدًا ومساءلةً وتحليلًا ودراسةً وبحثًا، وتقديم أنشطة متعددة تعمق ثقافات المواطنة والانتماء والثقة بالنفس دون إغفال لأهمية قبول الآخر.

بالإضافة إلي ربط التعليم بسوق العمل المحلي والعربي والدولي، هذا فضلًا عن مراعاة التحديات التي تواجه المجتمع من: النمو السكانى، والتسرب من التعليم، ومعدلات الأمية والفقر، والنمط الطبقى للمجتمع.

وصرح الوزير: "لقد اعتمد تطوير إطار مناهج التعليم في على أبعاد التعلم الأربعة "تعلم لتكون- تعلم لتعرف- تعلم للعمل- تعلم لتتعايش مع الآخر"، والمهارات الحياتية والتحديات التي تواجه المجتمع المصري والعربي والعالمي، والاتجاهات التربوية الحديثة، وذلك بهدف الارتقاء بشخصية المتعلم وإعداده للحياة".

المصدر : صدي البلد